ميرسليم: لا يمكن أن نبني سياستنا على أساس انتظار وفاء أمريكا بتعهداتها

رمز الخبر: 1409345 الفئة: ايران
سفر مصطفی میرسلیم به کرمان

اعتبر المرشح الرئاسي سيد مصطفى ميرسليم أن رئيس الجمهورية يجب أن يكون شخصا ثوريا يستفيد من إمكانات وثروات البلاد بالشكل المثالي لحل المشاكل التي تمر بها البلاد.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية مصطفى ميرسليم ألقى كلمة  في مهرجان انتخابي في مدينة تبريز حيث أشار فيها أن على رئيس الجمهورية المقبل أن يثق بالشعب.

ميرسليم اعتبر أنّه لا يمكن الوثوق بأمريكا وأن نبني سياستنا على أساس انتظار وفاء أمريكا بتعهداتها لأن الزمن قد أثبت بأن الولايات المتحدة لا تمارس سوى الحيلة، فلا ينتظرنّ أحدا منها الخير. ولفت إلى أن الشعب الايراني الثوري يمكنه خلق المعجزات والتفوق على جميع الصّعاب والمشاكل وأن ينتصر على القوى المستكبرة.

وأكّد ميرسليم أن رئيس الجمهورية المقبل يجب أن يتكل على الله سبحانه وتعالى وبعد ذلك على الشعب الايراني الشريف لحل مشاكل البطالة وسوء الادارة.

ولفت المرشّح الرئاسي إلى ان 4 سنوات من عهد حكومة الرئيس روحاني ذهبت هدرا ونحتاج الوقت الكثير لجبران هذا الوقت الضّائع، ووجّه ميرسليم تساؤلا الى الرئيس روحاني قائلا: "هل تعتقد أن العالم غافل لكي نبقي البلد معطلا بانتظار انتهاء المفاوضات". وأضاف: "الجهد الّذي بذله حرس الثورة الاسلامية في تطوير القدرات الصاروخية وجعلها ورقة تفاوض قوية بأيدينا يجب أن تكون قدوة للحكومة بأن تستمر في العمل وأن لا تعطل البلاد بانتظار انتهاء المفاوضات". 

ونوّه المرشّح الرئاسي أنه على رئيس الجمهورية أن يكون ثوريًّا وأن يفتخر كونه كذلك حيث أن الرئيس الثوري لا يميّز بين الليل والنهار في أداء مهامه.

ودعا ميرسليم الرئيس المقبل أن يلتفت الى الثروات التي أعطاها الله سبحانه وتعالى للبلاد وأن يستفيد منها بشكل مثالي لإنهاء المشاكل التي عانت منها البلاد.

وشدّد ميرسليم في الختام على أن الحكومة المقبلة يجب أن تضع ثقتها بالشعب الّذي منحها صوتها من أجل عزة البلاد وكرامتها.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار