العاصمة طهران تشهد أكبر تجمع داعم للمرشح رئيسي؛

أكثر من 300 الف شخص يجتمعون في طهران دعما للمرشح ابراهيم رئيسي+صور

رمز الخبر: 1410144 الفئة: ايران
اجتماع حامیان رئیسی در مصلای تهران

توافد مئات الآلاف من انصار المرشح الرئاسي ابراهيم رئيسي نحو مصلى الإمام الخميني بالعاصمة طهران للمشاركة في المراسم التي انطلقت قبل قليل لاعلان الدعم للمرشح ابراهيم رئيسي.

وأفاد مراسل تسنيم الذي حضر مكان الاجتماع أن أعداد الذين شاركو في هذه المراسم حتى الآن فاق الـ 300 الف مشارك، فيما لايزال مناصرو رئيسي يواصلون توافدهم نحو مصلى الإمام الخميني للاستماع لكلمة رئيسي.

هذا ودعت لجنة المرشح ابراهيم رئيسي يوم امس أنصاره في العاصمة طهران لحضور مراسم اليوم في مصلى الإمام الخميني (رض) وسط العاصمة. وفي هذا السياق أشارت استطلاعات الرأي إلى أن نسبة مؤيدي رئيسي ارتفعت بشكل كبير بعد ما أعلن المرشح محمد باقر قاليباف انسحابه يوم أمس الاثنين لصالح رئيسي.

وتقدّم المرشّح لانتخابات الرئاسيّة ابراهيم رئيسي من عمدة بلدية طهران محمد باقر قايباف (والذي حضر في مصلى الإمام الخميني إلى جنب رئيسي) على خطوته الثورية التي جاءت في التوقيت المناسب، معتبرا أن يوم الانتخابات سيكون عرسا وطنيّا لصالح الشعب الايراني.

وأفاد مراسل تسنيم أن المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية ابراهيم رئيسي تقدّم بالشكر من أهالي طهران الّذين سطروا ملحمة جديدة عبر حشودهم الغفيرة التي تواجدت اليوم في مصلى الإمام الخميني (رض) لاعلان دعمهم له.

كما وشكر رئيسي المرشح محمد باقر قاليباف الّذي انسحب لصالح حكومة ’’العمل والكرامة‘‘ في هذا التوقيت المميز المتناسب مع حاجات البلاد بتدعيم الصّف الثوري.

المرشّح رئيسي أشار إلى مشاكل البلاد، ولفت إلى أنّه يعرف طريقة الخروج منها عبر توفير فرص العمل للشباب ومكافحة الفساد من أجل اقتصاد مزدهر ينعم به الشعب الايراني.

وانتقد رئيسي حكومة الرئيس روحاني الّذي حاولت أن تفتش عن حل للأزمات خارج الحدود في حين أن الحل هو بين أيدي الشعب الايراني وقال: "لم تستطيعوا أن تحققوا الفائدة المرجوة من الاتفاق النووي ونحن نعتقد أنكم لا تستطيعون".

وشدّد المرشّح الرئاسي على عنوان حملته الانتخابية بأنه لا عودة الى الوراء ولا قبولا بالواقع الحالي، بل تغيير يعود بالنفع على الشعب ومصلحته.

ونوه إلى أن يوم ال 19 من أيّار سيكون عرسا وطنيا لمصلحة الشعب وقال: "سوف نستفيد من خبرات وإمكانات المتخصصين في البلاد لا سيّما الدكتور قاليباف".

ودعا رئيسي في ختام خطابه الشعب إلى المشاركة الكثيفة في الانتخابات "لكي نستطيع تشكيل حكومة العمل والكرامة المفعمة بروح الشباب".

/انتهى/

 

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار