قاليباف: التحالف مع الصديق القديم رئيسي استجابة لمطالب الشعب

رمز الخبر: 1410190 الفئة: ايران
سفر محمد باقر قالیباف به رشت

اعتبر المرشّح الرئاسي المنسحب محمد باقر قاليباف أن تحالفه مع صديقه القديم ابراهيم رئيسي جاء استجابة لمطالب الشعب بانهاء الواقع الحالي.

المرشّح الرئاسي المنسحب محمد باقر قاليباف اعتبر أن اليوم هو يوم عظيم لقوى الثورة الاسلامية، لأن الوحدة الكلامية قد ترجمت الى وحدة عملية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذه الوحدة هي أمر ضروري وأساسي لكنها غير كافية.

قاليباف قال: " هذه الوحدة الضرورية تصبح كافية عندما يجرّ هذا الحضور العظيم والحشد الغفير أيدي السواد الأعظم من الشّعب الى صناديق الاقتراع لممارسة حقّه الإنتخابي".

عمدة مدينة طهران أشار إلى أن هذه الوحدة سوف تعطي ثمارها وتستجيب لنداء الشعب لحل المشاكل الاقتصادية وتعطيه أملا جديدا بالمستقبل.

قاليباف دعا الشعب إلى إنهاء الواقع الحالي عبر التصويت للمرشح الرئاسي ابراهيم رئيسي وحكومة العمل والكرامة التي ينوي تشكيلها وأضاف: "سوف يثبت الشعب أنه يستطيع وأنه يمكن له تغيير الواقع الحالي".

رئيس بلدية طهران اعتبر أن التحالف مع الصديق القديم ابراهيم رئيسي هو من اجل كتابة نهاية للحكومة الحالية والواقع الّذي يمر به الشعب.

وتجدر الإشارة إلى أن محمد باقر قاليباف أعلن يوم امس انسحابه من سباق الإنتخابات الرئاسية لصالح المرشح ابراهيم رئيسي ودعى أنصاره للتصويت لصالح رئيسي.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار