مندوب ايران الدائم في مجلس الأمن

خوشرو: النساء ضحايا أزمات الشرق الأوسط والحظر الظالم

رمز الخبر: 1410292 الفئة: ايران
غلامعلی خوشرو

أشار مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة غلام علي خوشرو إلى أن النساء هن ضحايا الأزمات الأخيرة في الشرق الأوسط والحظر الظالم، وذلك خلال كلمة له في الأمم المتحدة حول موضوع "الاعتداء الجنسي على النساء في الكلام".

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن سفير ايران ومندوبها الدام لدى الأمم المتحدة أشار إلى أن النساء هن ضحية الأزمات الأخيرة في الشرق الأوسط والحظر الدائم وذلك خلال كلمته في جلسة لمجلس الأمن الدولي حملت عنوان "الاعتداء الجنسي على النساء في الكلام".

وأعرب خوشرو عن أسفه للأزمات الأخيرة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط التي تحمل طابع التوهين والتحقير في طيّاتها وأضاف: "تعمل المنظمات الارهابية والتكفيرية عبر سياساتها الاستعبادية الى الاستغلال الجنسي للنساء وغيرها من التصرفات التي تصعد بها الى قمة الظلم".

خوشرو أشار إلى أن النساء تقع على رأس قائمة الضحايا الناجمة عن أجواء الخوف، كره الأجانب، التعصب والعنصرية وقال: "عندما تتعرض النساء لخطر الاعتداء الجنسي، تضيع من أمامهن فرص التطور الاقتصادية والاجتماعية الحالية والمستقبلية".

ولفت مندوب إيران الدائم في مجلس الأمن إلى أن فرض الحظر على مجتمع بأكمله يناقض حقوق الانسان الأساسية وخاصة نساء هذه المجتمعات.

خوشرو انتقد الازدواجية الدولية في التعامل مع موضوع النساء في الشرق الأوسط وقال: "سياسات الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني واستمراره في الحصار الظالم لقطاع غزة، ينتهك بشكل واضح حقوق الشعب الفلسطيني ومن ضمنهم النساء الفلسطينيات".

وتطرّق خوشرو إلى الوضع المؤسف في اليمن وقال: "تتعرض النساء في هذا البلد لهجمات جوية بدون أي رحمة حيث تشير آخر الأرقام الموثوقة إلى استشهاد أكثر من 10 آلاف شخص في هذا البلد من غير العسكريين وجرح أكثر من 17 ألف آخرين من ضمنهم 1677 إمرأة و2260 طفل".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار