الجيش السوري يعلن حي القابون شرق دمشق محررا بالكامل+صور

رمز الخبر: 1410107 الفئة: دولية
القابون

دمشق - تسنيم: أعلن مصدر عسكري سوري حي القابون ومحيطه شمال شرق دمشق محررا بشكل كامل بعد خروج آخر مسلح منه إلى إدلب، وبدأت وحدات الهندسة بعمليات التمشيط وإزالة العبوات الناسفة والمفخخات التي زرعتها المجموعات الإرهابية.

و تم تسجيل خروج 2289 شخصاً بينهم 1058 مسلحاً والذين قاموا بإحراق مقراتهم في حي القابون قبل الخروج منه وتدمير معداتهم الثقيلة، في وقت خرج 130 مسلح تابعين "لجيش الإسلام" من حي القابون عبر آحد الأنفاق باتجاه مدينة عربين بعد ابرام اتفاق مع "فيلق الرحمن" بالسماح لهم بالعبور نحو مدينة دوما بعد تسلم جميع العتاد والسلاح الذي كان بحوزتهم وتعهدهم بعدم اعتقالهم.

في سياق متصل تحدثت أنباء من داخل الغوطة الشرقية بريف دمشق عن رغبة الكثير من مسلحي الغوطة الشرقية بتسوية أوضاعهم ، وأكدت المصادر أن الكثير من المسلحين سيسارعون إلى الخروج من الغوطة في حال ترك الخيار لهم بعيدا عن تسلط قادة الفصائل المسلحة، وأشار المصدر إلى حالة توتر مستمرة تسود أوساط المجموعات الإرهابية داخل الغوطة بسبب الاقتتال السائد بينها.

إلى ذلك تحدثت مواقع المعارضة عن مقتل وجرح 80 مسلحاً خلال الاشتباكات منذ صباح أمس بين "جيش الإسلام" من جهة و "جبهة النصرة" و"فيلق الرحمن" في بلدات (الأفتريس والأشعري وبيت سوى وبيت نايم) في غوطة دمشق الشرقية.

وفي حمص سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على تلول "الطفحة الشرقية والشمالية الغربية" شمال غرب المحطة الرابعة بريف حمص الشرقي وقضى على عشرات المسلحين من تنظيم داعش ودمر لهم عربات مدرعة وآليات مزودة برشاشات.

من جهة أخرى خرجت الدفعة العاشرة وماقبل الأخيرة من مسلحي حي "الوعر" بمدينة حمص،  وسيكون يوم السبت القادم هو الموعد النهائي لإخراج آخر دفعة من المسلحين مع عوائلهم وبالتالي إتمام تنفيذ اتفاق حي الوعر الذي بدأ في الـ 18 من شهر اذار الماضي تمهيدا لعودة مؤسسات الدولة إلى الحي وتحسين الواقع الخدمي فيها بعد إخلائها من جميع المظاهر المسلحة.

شرقا، ارتفع عدد الضحايا إلى 70 شهيد وعشرات الجرحى من المدنيين غالبيتهم من الأطفال والنساء نتيجة غارات "التحالف الدولي" الذي تقوده الولايات المتحدة على مدينة البوكمال في دير الزور يوم أمس .

في غضون ذلك قالت مصادر إعلامية أن وفدا أميركيا برئاسة الجنرال ماكغورك موفداً من الرئيس الأميركي التقى مجلس الرقة المدني في مدينة "عين عيسى" بريف الرقة وافادت المصادر ان اللقاء بحث الاحتياجات العسكرية واللوجستية لمعركة مدينة الرقة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار