السباق الرئاسي والانتخابات المحلية في ايران؛

الحملات الانتخابية في يومها الأخير قبل الصمت الانتخابي

رمز الخبر: 1410659 الفئة: ايران
اجتماع حامیان حجت‌الاسلام سید ابراهیم رئیسی نامزد دوازدهمین دوره انتخابات ریاست جمهوری در مصلی بزرگ امام خمینی(ره)

تنتهي مساء اليوم الأربعاء فعاليات الحملات الانتخابية لمرشحي الانتخابات الرئاسية قبل الدّخول غدا في مرحلة الصمت الانتخابي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الحملات الانتخابية لمرشحي رئاسة الجمهورية سوف تنتهي مساء اليوم فيما يعتبر يوم غد الخميس يوم صمت انتخابي تتوقف فيه الحملات الانتخابية عن أنشطتها تحضيرا ليوم الانتخابات الّذي سيصادف نهار الجمعة حيث ستفتح صناديق الإقتراع أبوابها أمام الناخب الإيراني.

الحملات الانتخابية شهدت حماوة مرتفعة في الأيام الأخيرة، وسبقها المناظرات المباشرة بين المرشحين الستة لرئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

هذا الجو الانتخابي الّذي تشهده ايران ، ويضاهي بل ويتفوق على كثير من المشاهد الانتخابية في أكثر بلدان العالم ولا يزال غائبا عن كثير من الدول الاقليمية، شهد تحالفا قضى بانسحاب مرشّح التيار المبدئي محمد باقر قاليباف لصالح المرشّح الآخر عن التّيار نفسه السيد ابراهيم رئيسي.

فيما كما كان متوقّعا انسحب المرشّح والنّائب الأول للرئيس الحالي اسحاق جهانغيري لصالح الرئيس روحاني الّذي يخوض غمار الانتخابات للمرة الثانية.

المنافسة على رئاسة الجمهورية الاسلامية ستقتصر بين روحاني ورئيسي على الرّغم من تواجد مرشّحين آخرين لم ينحسبا الى الآن وهم مصطفى ميرسليم وهاشمي طبا، ويُتوقّع أن تنتهي من الدورة الأولى.

الحدث الانتخابي الايراني تابعته مختلف وسائل الاعلام العربية والعالمية ووكالات الأخبار حيث أشادت بالتجربة الديمقراطيّة الإيرانية.

/انتهي/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار