استمرار عدوان نظام آل سعود على العوامية

هل يملك أهالي المسورة قذائف آر بي جي؟!

رمز الخبر: 1410685 الفئة: الصحوة الاسلامية
العوامیة

خاص\تسنيم: أعلنت وسائل الاعلام المقربة من بلاط آل سعود يوم أمس مصرع جندي سعودي اثر اصابة دورية أمنية بقذيفة آر بي جي مصدرها حي المسورة في العوامية، حسب زعم نظام آل سعود.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، أعلن في تصريح لقناة الاخبارية السعودية أن القذيفة جاءت من داخل الحي، كاشفا عن مقتل جندي واصابة 5 آخرين. ويأتي هذا التطور بعد 6 أيام من الحصار الأمني الذي تفرضه السلطات السعودية على الحي.

ومن جهتها فندت مصادر في المعارضة السعودية ادعاءات النظام، مؤكدة أن أهالي الحي لا يملكون السلاح، وإن قوات النظام هي التي تطلق صواريخ الآر بي جي نحو المنازل السكنية وحتى بصورة عشوائية.

الأحداث الميدانية منذ بدء هجوم السلطات على الحي، تدعم ما ذهبت إليه المعارضة، حيث أن قوات النظام دخلت الحي بسيارات مصفحة ومدرعات، وبادرت الى اطلاق النار العشوائي مستهدفة كل ما يتحرك على الأرض، كما أنها أمطرت الحي بوابل من قذائف الآر بي جي.

من جهة اخرى، فقدت السلطات مصداقيتها بعد انفضاح أمرها والكشف عن كذبها أكثر من مرة، وكان أبرزها حادثة استشهاد الطفل جواد، حيث أن النظام لم يتقن حبك عقدها، فاختلف ما أعلنته صحيفة عكاظ الرسمية في حوار مع والد الطفل، عن بيان وزارة الداخلية حول الحادث، ليكشف كذب ادعاءات النظام السعودي.

وفي حادث آخر سقط "علي كاظم عقاقة" شهيدا بعد استهدافه من قبل السلطات السعودية التي  تبنت الجريمة معلنة أنه مطلوب أمنيا، لكن سرعان ما انتشرت صورة للشهيد تثبت أنه كان يعمل كحارس أمن في أحدى دوائر الدولة في منطقة الشرقية، مما يثبت أنه لم يكن مطلوبا أمنيا، بل موظف قتلته القوات الحكومية غدرا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار