أمين المجلس الأعلى للأمن القومي

شمخاني: مشاركة الشعب هي استفتاء على نظامنا الاسلامي

رمز الخبر: 1410984 الفئة: ايران
دیدار وزیردفاع آذربایجان با شمخانی

اعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني أن مشاركة الشعب في الانتخابات القادمة هي تلبية لنداء الامام الخامنئي واستفتاء على نظام الجمهورية الاسلامية الايرانيّة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن أمين المجلس الأعلى للامن القومي علي شمخاني دعا الشعب إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية بعد غد الجمعة حيث اعتبر الانتخابات فرصة من أجل صقل الوعي العام حيث يلعب الشعب دوره في الحفاظ على النظام وتعزيز المصالح والأمن القومي الايراني.

وأضاف شمخاني:"المشاركة السياسية للشعب التي تعتبر الانتخابات واحدة من مظاهرها تضمن تعزيز الوعي السياسي للمجتمع وبالتالي صيانة الاستقرار السياسي".

وأشار إلى أن الجو الانتخابي المليء بالحرية في الحوارات والخطابات والمناظرات يساهم في تعزيز وعي المجتمع وبالتالي ممارسة دورهم في صيانة المصالح الوطنية والأمن القومي للبلاد.

ولفت أمين المجلس الأعلى للامن القومي الى الاستعداد التام للأجهزة التنفيذية والرقابية والأمنية والتنسيق فيما بينها من أجل تنظيم انتخابات مهيبة وقال:"كثير من دول المنطقة لا يمتلكون أنظمة تحظى بدعم شعبي ولا يمارس فيها ديموقراطية الانتخابات الحرة ويسعون عبر الأساليب البوليسية والأمنية إلى الحفاظ على الطبقات الحاكمة مما يجعلهم معرضين في مواجهة الأخطار".

واعتبر أن توسيع مفهوم الوحدة السياسية والاجتماعية والثقافية وتقوية الأصر بين الشعب والنظام الحاكم هو السلاح الأكثر فعاليّة في مواجهة التهديدات المشتركة.
وفي هذا السياق أشار إلى أن دعم استقلال البلاد ووحدة أراضيها، تحقيق الرفاه الاجتماعي للشعب، استقرار البلاد وصيانة ونشر القيم الوطنية والاقتصادية من جملة أهداف الأمن القومي وقال:"تحقيق الأهداف العليا للبلاد تكمن فقط بالدعم الشعبي وتواجدهم المؤثر في مختلف الميادين".

ونوّه شمخاني إلى أن التواجد الكثيف للشعب في مسيرات انتصار الثورة الاسلامية ويوم القدس العالمي والأجوبة الساحقة التي يردّون بها على تهديدات أمريكا والكيان الصهيوني تقدّم أثرا ملموسا في الأمن القومي وتراجع الأعداء عن مواقعهم وافتراءاتهم، كما وسيشكل التواجد في الساحة الانتخابية رسالة قوية تدعم أساسات الثورة الاسلامية كّلك رسالة يأس للأعداء المتربصين.

ودعا أمين المجلس الأعلى للامن القومي في النهاية الشعب الايراني الشريف الى تلبية نداء قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي عبر التواجد الملحمي في ميدان انتخابات رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية معلنين بذلك دعمهم النهائي والقاطع للنظام الاسلامي وتسليط الضوء على الصورة المشرقة لإيران أمام العالم أجمع.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار