العبادي: النصر بات قريبًا وسنقطع رأس الأفعى

رمز الخبر: 1411420 الفئة: دولية
حیدر العبادی

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن النصر بات قريبًا في نينوى وما هي إلا أيام و"يقطع رأس الأفعى" ونهدم أركان الدولة الزائفة، في إشارة منه الى "داعش"، معربًا عن "تقديره لتضحيات القوات المسلحة والشعب لدورهم في الدفاع عن الإنسان والمقدسات".

وأشاد العبادي في كلمة له خلال مؤتمر مستقبل التركمان في عراق موحد، بدور ومقام المرجعية العليا التي حمت الوطن، مؤكدًا أنه "لولا فتوى الجهاد الكفائي لكانت الرياح ستعصف بالعراق وتجعله أجزاء"، مشيرًا الى أن "المعادلة السياسية تبقى ناقصة ومشلولة بدون تمثيل عادل لكل المكونات لا سيما للتركمان".

وأشار إلى أن القوات الأمنية "أفشلت محاولات "داعش" للتفريق بين العراقيين". من ناحيته، أكد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري اليوم في كلمة له في "المؤتمر"، عدم السماح بتطبيق فكرة التجزئة والتقسيم تحت أي تبرير، مشدداً على أن العراقيين سوف لن يتنازلوا عن أي شبر من أرض العراق لصالح المشاريع "العدوانية الخارجية مهما كان الثمن، وسندافع عن ذلك بكل ما أوتينا من قوة"، مضيفًا أنه "لن نسمح بتطبيق فكرة التجزئة والتقسيم والتفكيك ‏تحت أي تبرير أو تبويب يسوقه هذا الطرف أو ذاك في تحويل العراق إلى دويلات صغيرة تعيش تحت رحمة ذئاب المنطقة".

من جانبه، حذر رئيس التحالف الوطني العراقي السيد عمار الحكيم اليوم في "المؤتمر" من مخططات الأعداء الجديدة، مؤكدًا "ان الحرب المرنة اخطر من الحرب العسكرية، وعلينا ان نقف وان ننتصر لبعضنا ونحافظ لبعضنا حتى تتكافئ الحقوق".

وأضاف الحكيم أن "ما دمنا نعيش المحن، فعلينا تحويلها الى منحة وعلينا تحويل التحدي الى فرصة، حان وقت العمل الصالح الذي من خلاله نستطيع ان نعزز ونرسخ الوحدة واللحمة بين أبناء الشعب".

وأما على المسار الميداني، أعلن قائد عمليات دجلة، الفريق الركن مزهر العزاوي، عن انطلاق عمليات عسكرية واسعة شمال محافظة ديالى من ثلاث محاور رئيسية، مضيفًا أن "قوات أمنية من الجيش والشرطة مدعومة ب‍الحشد الشعبي والعشائري وبإسناد من قبل طيران الجيش انطلقت صباح اليوم، في عمليات عسكرية واسعة في مناطق انجانه وسرحة ضمن تلال حمرين في الجزء الشمالي من محافظة ديالى لتعقب خلايا داعش الارهابية".

المصدر: العهد

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار