بالتفاصيل ...خطوات باكستان الجديدة لضبط حدودها عقب تحذير ايران الجاد

رمز الخبر: 1411860 الفئة: ايران
سرلشکر باقری

دفعت تصريحات رئيس هيئة أركان القوات المسلحة العميد باقري الحازمة، السياسيين الباكستانيين الى القيام بخطوات عملية لضبط حدودهم وذلك عقب الاعتداء الارهابي على حرس الحدود الايرانيين واستشهاد 10 من قوات حرس الحدود.

وأفادت وكالة تسينم الدولية للانباء ان الذكريات المريرة لاعتداءات المجموعات الارهابية المتكررة على المناطق الحدودية مع ايران واستشهاد حرس الحدود الايرانيين من الاراضي الباكستانية عادت لتتصدر عناوين وسائل الاعلام والسبب الاعتداء الاخير من قبل عملاء آل سعود واستشهاد 10 من حرس الحدود الايرانيين.

ولم تنفع في حادثة منى دبلوماسية الخطاب الناعم وردة الفعل السلبية، لكن تصريحات قائد الثورة الحكيمة والشجاعة ادت الى اظهار آل سعود جدية في تسليم جثامين شهداء منى وهذه المرة ايضا قرر الجار الشرقي لايراني حيال دبلوماسية القوة القيام بمهامه بشكل عملي.

حيث اعلن "تشوهدري نثار" وزير الداخلية الباكستاني ان باكستان تعتزم ضبط حدودها المشتركة مع ايران وافغانستان بشكل اكثر جدية وستقف امام عبور الارهابيين والمهربين بشكل حر.

وقال خلال لقائه قائد ولاية بلوشستان، يجب القيام بعمليات بحث ومحاربة للارهاب عاجلة في ولاية بلوشستان والقضاء على المجموعات الارهابية.

واضاف، لدينا برنامج خاص من اجل زيادة عسكريينا في منطقة بلوشستان وسنزيد الميزانية الحالية.

ايران وباكستان لديهما اكثر من 900 كيلومتر حدودا مشتركة وتوجد فيها مجموعات ارهابية تدعم من قبل آل سعود وذلك بسبب الصحاري والمناطق الخالية من الحياة البشرية في مناطق بلوشستان باكستان، حيث يمكنها الاعتداء والفرار فورا الى داخل باكستان.

وكان آخرها الاعتداء الذي قامت به المجموعات الارهابية الشهر الماضي انطلاقا من الاراضي الباكستانية على حرس الحدود الايرانيين مما اسفر عن استشهاد 10 جنود منهم.

وعقب هذا الاعتداء اعلن رئيس هيئة أركان القوات المسلحة العميد باقري ان ايران لديها الحق بإستهداف المجموعات التي تعرض الامن الداخلي الايراني الى الخطر بإستهدافها اينما وجدت.

وردت الكثير من المجموعات المرتبطة بآل سعود على هذه التصريحات واعتبرتها تهديدا لباكستان، هذا في الوقت الذي تهاجم فيه باكستان مقرات جماعة الاحرار الارهابية في الاراضي الافغانية وتعتبر القضاء على اعدائها اينما وجودوا حقا لها.

وتشير تصريحات وزير الداخلية الباكستاني الى مزيد من الجدية من قبل باكستان فيما يخص توفير الامن للحدود مع ايران الامر الذي يزيد من امل  القضاء على المجموعات الارهابية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار