لافروف:

ضربة التحالف الأميركي ضد سورية انتهاك صارخ لسيادتها

رمز الخبر: 1413162 الفئة: دولية
لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم إن الاعتداء الذي نفذه التحالف الأميركي على احدى النقاط العسكرية على طريق التنف في البادية السورية امس غير شرعي وغير قانوني ويشكل انتهاكا صارخا لسيادة الجمهورية العربية السورية.

ونقلت وكالة نوفوستي عن لافروف قوله للصحفيين.. مهما كان السبب الذي يقف وراء القرار الذي اتخذته القيادة الاميركية بشن هذه الضربة فانها تبقى غير شرعية وغير قانونية وانتهاكا فاضحا مرة أخرى لسيادة الجمهورية العربية السورية.

وأضاف لافروف.. أن روسيا تعتقد بأن الضربة التي نفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تعني وجود رغبة لديه بتعزيز موقف المعارضين وبعض المتشددين وتشجيعهم على القتال ضد الحكومة السورية وهي تثبت نية واشنطن استخدام بعض المجموعات المتطرفة كتنظيم جبهة النصرة الارهابي لمحاربة الحكومة الشرعية في سورية.

وأشار إلى أن موسكو حاليا لا تزال تحاول استيضاح جميع التفاصيل حول الاعتداء مبينا انه بالتاكيد كل هذا الامر يتطلب التحقق بشكل مستفيض.

وأعرب عن  الصدمة والقلق العميق لان ما حدث يعني ان التفاهم العام الذي تم التوصل اليه بشان الحاجة الى توحيد جهود جميع من يرفض ويقف ضد إرهابيي داعش وجبهة النصرة على الأرض ومن الجو بدأ بالتآكل.

ولفت وزير الخارجية الروسي إلى أنه لم يتلق معلومات تفيد بأن واشنطن حذرت موسكو قبل توجيه الضربة وقال.. لا أعرف إن كان هذا التحذير قد حصل.

وكان مصدر عسكري أكد في وقت سابق اليوم أن ما يسمى التحالف الدولي قام أمس الخميس بالاعتداء على احدى نقاطنا العسكرية على طريق التنف في البادية السورية ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء اضافة الى بعض الخسائر المادية.

إلى ذلك أكد لافروف أن تبني مجلس النواب الأميركي أمس الأول مذكرة بفرض عقوبات ضد سورية وحلفائها يحرف اهتمام المجتمع الدولي عن مواجهة الإرهابيين وعن الجهود المبذولة لمنعهم من تحقيق ماربهم بالسيطرة على مناطق بالشرق الأوسط.

وتابع لافروف.. إن كل ما حدث مؤخرا سواء الضربة الأميركية أو تمرير قرار العقوبات ضد سورية .. كل ذلك يمضي بنا بعيدا عن التسوية السياسية في سورية وعن مهمتنا الاساسية التي نسعى اليها في اطار هذه التسوية ألا وهي منع الإرهابيين من الاستيلاء عليها وعلى أجزاء اخرى من الشرق الأوسط وهو ما يعني بالفعل التواطؤ الأميركي مع الإرهاب.

المصدر: سانا

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار