العوامية:حرب مجنونة وليس انتهاكات أو تجاوزات

رمز الخبر: 1413569 الفئة: الصحوة الاسلامية
العوامیة

القوات السعودية لا تزال تمارس تعدياتها ضد المواطنين مع مرور ١ أيام على بدء الاجتياح العسكري للبلدة.

وفي هذا السياق، قال الناشط الحقوقي علي الدبيسي بأن ما يجري في بلدة العوامية هو "حرب" حقيقية، وأوضح بأن الأمور لم تعد مجرد "انتهاكات" أو "مداهمات" للمنازل كما كان يحصل في السابق.

وفي شريط مسجل بثه على موقعه في يوتيوب الجمعة، ١٩ مايو ٢ ١٧م؛ دعا الدبيسي – رئيس المنظمة السعودية الألمانية لحقوق الإنسان – لإعادة وصف حقيقة ما يجري في العوامية منذ ١ أيام، مشيرا إلى أن "جنونا ووحشية يقود الحرب التي تُشن على أهالي العوامية، حيث بات الجميع مستهدفين، بما في ذلك المواطنين داخل بيوتهم".

واستهجن الدبيسي ما تزعمه الحكومة السعودية في تبرير الحرب على العوامية، وقال بأن ما يحصل هو تنفيذ لـ"مخطط" سابق تم التمهيد له من خلال مبررات وذرائع سوّق لها الإعلام السعودي في الفترة السابقة، كما أوضح بأن ما تفعله الحكومة السعودية من "حرب شديدة وحصار وحظر للتجوال"؛ لا يبرره أي قانون دولي في هذا الشأن، لاسيما مع استعمال القوات السعودية لأسلحة "غير مسبوق استعمالها داخل السعودية" ووسط عشرات الآلاف من المواطنين في العوامية وخارجها.

ودعا الدبيسي إلى موقف رافض من داخل البلاد ضد "الحرب المجنونة" في العوامية ومحيطها، وذلك لمنع الحكومة السعودية من توسيع الحرب، ونقلها إلى مناطق أخرى في القطيف أو خارجها.

وأكد الدبيسي على عدم مصداقية النظام السعودي في بياناته وخاصة في موضوع العنف وقتل الشرطة، وقال بأن هناك ضرورة أن يكون هناك تحقيق مستقل بهذا الشأن، كما أكد بأن ذلك لا ينبغي أن يكون بمعزل عن إدانة القتل الممنهج والسافر الذي طال المواطنين والنشطاء منذ العام ٢ ١١م من غير حسيب أو تحقيق، فضلا عن الإعدامات وأحكام الإعدام الأخرى التي طالت أطفالا.

وأوضح الدبيسي بأن كل ما يجري يؤكد عدم وجود نية صادقة” للإصلاح، وأن النظام ماض في الاستبداد وممارسة الانتهاكات، وفي ظل تمركز السلطة بيد أفراد مستبدين".

المصدر: البحرين اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار