خلال اتصال هاتفي تلقاه من نظيره الفرنسي،

الرئيس روحاني: ايران ملتزمة بجميع تعهداتها في الاتفاق النووي

رمز الخبر: 1417095 الفئة: ايران
روحانی تلفنی

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني التزام ايران بجميع تعهداتها في اطار الاتفاق النووي، ولفت الى العلاقات الودية والتعاون المتنامي بين ايران وفرنسا، مؤكدا على المزيد من تطويرها وتعزيزها.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، ان الرئيس روحاني اشار خلال اتصال هاتفي تلقاه من نظيره الفرنسي امانوئيل ماكرون عصر الاثنين، الى زيارته التي قام بها الى باريس قبل نحو عامين ووصفها بانها كانت ايجابية وذات مكاسب جيدة في مسار تطوير العلاقات بين البلدين واضاف، ان العلاقات الاقتصادية بين ايران وفرنسا متنامية بصورة جيدة ونامل في ظل جهود مسؤولي البلدين تفعيل الاتفاقيات المبرمة سريعا.

ولفت الرئيس الايراني الى الدور المؤثر لفرنسا في المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة '5+1' والوصول الى الاتفاق النووي واضاف، للاسف اننا شهدنا في تنفيذ هذا الاتفاق نكث العهد من جانب بعض الدول ونحن نتوقع من فرنسا والاتحاد الاوروبي اداء دور اكثر فاعلية في مسار تنفيذ الاتفاق.

ونوه الرئيس روحاني الى ضرورة ان تستفيد جميع اطراف المفاوضات من الفرصة المتاحة واكد على ازالة العقبات المالية والمصرفية في مسار تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين ايران وفرنسا واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ملتزمة بجميع تعهداتها في الاتفاق النووي.

واوضح بان ايران ترحب بحضور المستثمرين الفرنسيين للتعاون المشترك في مختلف القطاعات ومنها النقل والبنية التحتية واضاف، ان ايران وفرنسا تربطهما علاقات ثقافية عريقة وعلينا بذل الجهود في سياق الرقي بالعلاقات الثقافية والعلمية والتكنولوجية والجامعية بين البلدين.

من جانبه هنأ الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، فوز روحاني بالانتخابات الرئاسية، واصفا المشاركة الواسعة واعادة انتخاب الرئيس الايراني بانه أمر هام، واكد على ضرورة توسيع العلاقات ومجالات التعاون في شتى المجالات بين البلدين.

واعتبر الرئيس الفرنسي الاتفاق النووي بانه اتفاق هام في اطار الامن الاقليمي والدولي، وقال: يجب على الجميع دعم هذا الاتفاق من اجل التنمية الاقتصادية وزيادة مستوى التعاون مع ايران.

واضاف ماكرون: ان تنفيذ الاتفاق النووي بدقة يحظى بأهمية بالغة، ومن شأنه ان يكون مؤثرا في مستقبل التعاون الدولي.

كما دعا الرئيس الفرنسي الى تنمية العلاقات ومجالات التعاون بين ايران وفرنسا في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية والمصرفية والثقافية والسياحية والعلمية والجامعية.

واشار الى الدور البارز للجمهورية الاسلامية الايرانية في حل الازمة السورية ومكافحة الارهاب في المنطقة، وقال: يجب على الجميع بذل الجهود من اجل ارساء الامن والاستقرار في المنطقة ومكافحة الارهاب.

المصدر: ارنا

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار