مفاوضات ايرانية تركية "صريحة" حول سوريا واوضاع المنطقة

رمز الخبر: 1417480 الفئة: ايران
جابری انصاری

إلتقى مساعد وزير الخارجية الإيراني "حسين جابري أنصاري" بنظيره التركي "سدات أونال" في العاصمة طهران، وبحث معه آخر ما تحقق في عملية حل الأزمة السورية والعقبات التي تواجه هذا الأمر، كما بحث الجانبان بقية المشاكل الأخرى والتوترات السائدة في منطقة غرب آسيا، وشمال أفريقيا والسبل السلمية لحل هذه القضايا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن جابري أنصاري مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية إلتقى اليوم الثلاثاء في إطار المشاورات المستمرة بين إيران وتركيا حول قضايا المنطقة، بنظيره التركي سدات أونال الذي يزور العاصمة طهران حالياً حيث بحث الجانبان عدداً من القضايا ذات الإهتمام المشترك.

وقد بحث الجانبان الإيراني والتركي في هذا اللقاء آخر الإنجازات التي جرى التوصل إليها في ما يخص عملية حل الأزمة السورية، حيث تناول الطرفان بشكل واضح وصريح جملة من القضايا المتعلقة بالمشاكل  والتوترات الأخرى السائدة في منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا، والسبل السلمية لحل هذه المشاكل.

وشملت المواضيع التي بحثها جابري أنصاري مع نظيره التركي تلك المتعلقة بحفظ وحدة أراضي وسيادة جميع دول المنطقة، وضمان حقوق أتباع الأديان والمذاهب والقوميات المختلفة، وكذلك الحلول السياسية للأزمات الحاصلة، وذلك في موازاة مواجهة مؤثرة للإرهاب.

وختم مساعدا وزيري الخارجية الإيراني والتركي لقائهما بالتأكيد على ضرورة الحوار الإقليمي لحل المشاكل السائدة، وتعزيز عملية المفاوضات في آستانة لحل الأزمة السورية، وإستمرار المشاورات الثنائية بين إيران وتركيا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار