العميد سلامي: ايران الاسلامية دفنت أحلام وأطماع الأعداء

أشار نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي الى أن إيران الاسلامية دفنت أحلام العدو وأطماعهم، معتبرا ان ايران تخوض حربا اقتصادية حقيقية.

العمید سلامی: ایران الاسلامیة دفنت أحلام وأطماع الأعداء

وأفادت وكالة تسنيم الدولية أن العميد سلامي شارك في افتتاح مشروع لتنمية الأراضي الزراعية في محافظة آذربيجان الغربية حيث اكّد على امتلاك ايران الاسلامية نفوذا قلّ نظيره في العالم، وهي تملك قوة ومكانة أكبر من أي وقت مضى لأنها استطاعت أن تنقل تاثير الثورة الاسلامية من داخل الحدود الايرانية إلى آلاف الكيلومترات خارجها.

وقال:"لقد استطعنا أن نجعل من ايران دولة إقليمية كبيرة وأن نقف في وجة سياسات الاستكبار العالمية حيث دُفنت آمالهم وأطماعهم، كما وتخلّصنا من الحظر الاقتصادي الّذي كان يفرضه العدوّ على بلدنا"

واعتبر العميد سلامي أن ايران واجهت وتواجه حربا اقتصادية حقيقية وعالمية منوها أن هذه الحرب لو شنت ضد أمريكا لتساقطت رموز امبراطوريتها ولأنهت إدارتها وحكومتها.

وأشار مساعد قائد حرس الثورة الاسلامية أن ايران حصلت على العلوم المعاصرة والتكنولوجيا المتقدّمة على الرغم من العوائق التي كانت تواجهها.

ولفت أن الأمن والتقدم يعتبران مؤشرين لتطور البلاد، معتبرا أن عنصر الأمن مفقود في الدول الأوروبية والغربية التي تقدم نفسها على أنها شاطئ الأمان في العالم "وها هي تواجه اليوم التخريب الّذي قد يطيح بها".

وأضاف:"لقد وفرنا الأمن في البلاد، وكانت الانتخابات واحدة من أكثر المظاهر تعبيرا عن استتباب الأمن والهدوء".

العميد سلامي قال ايضا ان ايران تمضي لبناء حضارة اسلامية كبيرة، وهي الآن تعمل بجد لمزيد من التطور وكسب القوة والاقتدار الى درجة أنها فرضت على القوى العالمية التكلم معها باحترام وهذا ليس أمر بسيطا.

كما دعا الى التقيّد بتوصيات قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي في مجال الاقتصاد المقاوم لحل مختلف المشاكل التي تمر بها البلاد، عبر تضافر جميع الهمم وجميع فئات المجتمع.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة