المتحدث باسم منظمة الطاقة الطاقة الذرية الايرانية

اعادة تصميم مفاعل آراك تنفذ على خطى حثيثة.... نسعى لزيادة مخزوننا من الكعكة الصفراء

رمز الخبر: 1424962 الفئة: ايران
کمالوندی

أشار المتحدث باسم منظمة الطاقة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي إلى أن مفاعل آراك النووي (للماء الثقيل) سيتم إعادة افتتاحه وتدشينه بعد حوالي 3 أو 4 سنوات حسب البرنامج المحدد له بعد إعادة التصميم الّذي حدث له.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء أن كمالوندي قال في تصريحات للصحافيين على هامش جلسة مجلس الوزراء أنّه حسب البرنامج المنظور لإعادة تأهيل مفاعل آراك فإن ايران هي مديرة المشروع وتتعاون مع الصين وأمريكا  لتنفيذه.

ولفت الى المحادثات التي تجري مع أمريكا والصين فيما خص إعادة تأهيل وتصميم المفاعل تأتي ضمن أطر خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي). ونوّه كمالوندي الى العقد الّذي تم توقيعه مع الصين لإعادة التصميم وقال:"الحمدالله العقد أصبح نهائيا ولم نتأخر يوما واحد، بل إننا متقدمون على الزمن في هذا المجال".

وأضاف:"القسم الأول من تصميم المفاعل كان عبر المهندسين الايرانيين، وبعد توقيع وثيقة فيينا، تم تلزيم الصين إكمال التصاميم اللازمة".

وتابع: سيتم مراجعة العمل الّذي قمنا بإنجازه طوال السنة الماضية بفترة تتراوح بين 6 الى 8 أشهر بعدها ندخل في مرحلة التصاميم التفصيلية والتي تعتبر أهم جزء في عملية إعادة تصميم مفاعل آراك، والتي ستستغرق عاما كاملا.

المرحلة الأخيرة من المشروع ستكون مرحلة التنفيذ والأعمال الهندسية حسب ما قاله كمالوندي الّذي اعتبر أن المدة التي سيحتاجها المفاعل لإعادة وضعه في الخدمة ستتراوح ما بين 3 الى 4 أعوام.

وتطرق المتحدث باسم الوكالة الوطنية للطاقة الذرية إلى مخزون ايران من الكعكة الصفراء مشيرا الى أن المحادثات التي جرت مع كازاخستان والتي تعتبر البلد الأساسي في تأمين مادة اليورانيوم والتي وافقت عليها الدول 5+1 الموقعة على الاتفاق النووي، لكنه أشار الى أن بريطانيا تراجعت عن قرارها بعد الانتخابات الأمريكية.

كمالوندي اعتبر أن موضوع مخزون ايران من الكعكة الصفراء هي موضوع أساسي على طاولة اللجنة المشتركة لتنفيذ الاتفاق النووي مشيرا في الوقت نفسه الى أن توفير هذا المخزون من البرامج الجدية لإيران وهي سوف تسعى لتأمينها.

وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية للطاقة الّذرية إن ايران تسعى الى تأمين المخزون المطلوب من الكعكة الصفراء عبر وسائل أخرى كالانتاج الداخلي وقال:"كازاخستان لا تواجه مشكلة في توفير الكعكة الصفراء، وننتظر إتمام هذه العملية".

كمالوندي لفت إلى أن ايران تمتلك علاقات طيبة مع مختلف الدول الأوروبية والآسيوية مشيرا إلى ان وفودا وزارية صينية وروسية زارت طهران مؤخرا، كما وقّعنا على اتفاقيات مع عدة شركات أوروبية ودولية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار