العميد هيثم حسون لتسنيم..

التكامل بين القوات السورية والعراقية سيمنع الأمريكي من التقدم إلى دير الزور

رمز الخبر: 1425951 الفئة: دولية
هیثم حسون

دمشق - تسنيم: قال الخبير العسكري العميد في الجيش السوري هيثم حسون في حديثه لمراسلة تسنيم في دمشق: إن أمرُ التقدم إلى دير الزور محسوم بالنسبة للجيش السوري ويتم بالتنسيق مع قوات الحشد الشعبي المتقدمة من الأراضي العراقية، لافتاً أن التكامل بين القوات السورية والعراقية سيقطع الطريق على أي تقدّم للقوات الأمريكية باتجاه دير الزور.

وعن الأهداف الرئيسية لمعركة "الفجر الكبرى" التي أطلقها الجيش السوري وحلفاؤه باتجاه الحدود السورية العراقية، قال العميد هيثم حسون: "عمليات الجيش السوري في الريف الشرقي لحمص متزامنة مع عمليات أخرى باتجاه أقصى شمال شرق ريف دمشق، وهذان المحوران يلتقيان في عدة أهداف أساسية؛ أولاً تأمين مؤخرة القوات السورية المتجهة شمالاً انطلاقاً من مدينة تدمر للوصول إلى الحدود العراقية وبالتالي الوصول إلى مشارف دير الزور"

مضيفاً: "كما أن عملية الجيش السوري تهدف للوصول والسيطرة على الحدود  الأردنية السورية العراقية في منطقة المثلث، ومنع أي تمدد لما يسمى "جيش العشائر" أو "مغاوير الثورة" وهي مجموعات إرهابية مدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية والأردن"

وعن التهديد الأمريكي المستمر للقوات السورية المتقدمة وإمكانية أن نشهد تقدم بري لقوات أمريكية بريطانية إلى داخل الأراضي السورية، قال حسون: "إن هدف الاعتداء الأمريكي الأخير على القوات السورية وحلفائها، هو منع القوات من الوصول إلى قاعدة "التنف" التي تعتبر مركزاً لوجود القوات الأمريكية على الحدود السورية العراقية"

مشيراً أنه "من المحتمل أن يقوم الأمريكي بتنفيذ اعتداءات أخرى، لأن مثل هذه الاعتداءات تكررت خلال الفترات السابقة بشكل مقصود أو غير مقصود"

"أما بالنسبة لإدخال قوات أمريكية أو بريطانية إلى الأراضي السورية فلا أعتقد أن هناك إمكانية للدخول من خارج منطقة القاعدة العسكرية الأمريكية الموجودة في التنف، لأنها مناطق واسعة ومناطق انتشار للقوات السورية التي وصلت الآن إلى المشارف الغربية للحدود السورية العراقية والمشارف الشمالية للحدود السورية الأردنية، لذلك فإنّ أيّ دخول لقوات أجنبية في هذه المنطقة سيؤدي مباشرة للصدام العسكري مع الجيش السوري وحلفائه، وأعتقد أن الولايات المتحدة ليست في وارد الصدام البري وإنما ستكتفي بتقديم الدعم للمجموعات الإرهابية ومن الممكن أن تنفذ اعتداءات أخرى على مواقع القوات السورية"

وعن السباق بين الجيش السوري وحلفائه من جهة والقوات المدعومة أمريكاً من جهة أخرى نحو مدينة دير الزور شرق البلاد، أوضح العميد حسون "إنّ وجود القوات السورية الآن داخل الطوق في دير الزور سيمنع القوات الأمريكية من التقدم باتجاه هذه المدينة، لأن تقدم الأمريكي إلى دير الزور يعني المساهمة في فك الطوق عن القوات السورية العاملة في الداخل، وهذا الأمر بالتأكيد لا تريده أمريكا ولا تسعى إليه" مشيراً إلى أن أمريكا "حاولت خلال الفترات الماضية تنفيذ اعتداءات لإخراج القوات السورية من دير الزور وتأمين سيطرة داعش على داخل المدينة"

وقال العميد حسون: "أمرُ التقدم إلى دير الزور محسوم بالنسبة للجيش السوري وهذا يتم بالتنسيق مع قوات الحشد الشعبي المتقدمة من الأراضي العراقية والتي وصلت إلى مشارف الحدود السورية، خاصة بعد تحرير حي "القيروان" والتوجه غرباً"

وأكد حسون: أنّ "هناك عملية تكامل بين القوات السورية والعراقية وهذا الأمر سيقطع الطريق على أي تقدّم للقوات الأمريكية باتجاه دير الزور."

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار