موسكو تدعم العضوية الكاملة لايران في منظمة شنغهاي للتعاون

رمز الخبر: 1426091 الفئة: ايران
اجلاس مشترک سازمان همکاری شانگهای و گروه بریکس - روسیه

اكد الممثل الخاص للرئيس الروسي في منظمة شنغهاي للتعاون على أن روسيا تدعم العضوية الكاملة لايران في هذه المنظمة، مشيرا الى أن العضو المقبل فيها سيكون ايران بلا شك.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن ممثل الخاص للرئيس الروسي في منظمة شنغهاي "بختيار حكيموف" أعلن أن المسؤولين الروس يدعمون عضوية ايران الكاملة في منظمة شنغهاي للتعاون بعد دخول باكستان والهند فيها.

ومن المقرر أن يعقد رؤساء الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي مؤتمرا في ال 8 وال 9 من شهر حزيران الجاري في العاصمة الكزاخستانية استانا.

وقال حكيموف خلال كلمة له في مؤتمر سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي:"أنشطة منظمة شنغهاي للتعاون يجب أن تمتد حسب الامكانية لتشمل كل دول المنطقة. والكل في روسيا يعتقدون أنه بعد أن انضمت الهند وباكستان الى المنظمة فإن العضو التالي الّذي يجب أن ينضم الى فعاليات المنظمة هو ايران التي تمتلك كافة المؤهلات لذلك".

وأشار الممثل الخاص للرئيس الروسي في المنظمة أن الأخير تحتوي على طاقات ضخمة، مشيرا في الوقت نفسه الى ضرورة أن تتوسع هذه المنظمة التي تنتج حوالي 25 بالمئة من الناتج العالمي الاجمالي الداخلي وقال:"منظمة شنغهاي للتعاون تمتد على مساحة جغرافية واسعة لا مثيل لها وتتضمن 18 دولة دائمة العضوية وأخرى مراقبة وشريكة".

وتأسست منظمة شنغهاي للتعاون في العام 2001 بإعلان صدر من قادة دول: روسيا، الصين، كازاخستان، طاجيكستان، اوزبكستان وقيرغيزستان، من اجل التعاون في المجالات الاقتصادية. وقد وقّع المؤتمرون العام الماضي على تفاهم يقضي بانضمام الهند وباكستان كأعضاء مراقبين فيها.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار