عما يبحث بن سلمان في زياراته المتكررة لموسكو؟

رمز الخبر: 1426233 الفئة: دولية
پوتین و محمد بن سلمان

ناقش ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأزمة السورية إضافة الى الموضوع الايراني خلال زيارته الأخيرة الى موسكو ولقائه بالرئيس بوتين، على الرغم من التعارض الواضح بين موقفي البلدين حيال هذين الملفين.

الامير السعودي والّذي يعتبر من اقوى أفراد العائلة الحاكمة زار موسكو خلال السبوع الماضي مختتما 3 زيارات قام بها الى روسيا خلال عامين. كما وتاتي هذه الزيارة على بُعد أسبوع من زيارة ترامب الى الرياض والعقود العسكرية والاقتصادية التي وقعها مع السعوديين اتهم الطرفان خلالها ايران بدعم الارهاب ونشر الفوضى في الشرق الأوسط.

السعودية تحاول عبر الأمير الشاب الطائش الى كسب واستمالة روسيا في عدائها تجاه ايران، وإبعاد موسكو عن طهران في كافة المجالات. بن سلمان في موسكو يسعى الى هذا الهدف عبر ترغيب وتطميع المسؤولين الروس عبر اعطائهم الامتيازات.

إضافة الى الموضوع الايراني، فتح بن سلمان الملف السوري مع الرئيس الرسي فلاديمير بوتين على الرغم من التعارض الواضح في سياسة السعودية وروسيا تجاه هذا الملف، حيث دعت السعودية ومنذ بداية الأزمة في العام 2011 الى إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد فيما تعتبر روسيا الى جانب ايران الحلفاء الأقوى لدمشق.

يحاول السعوديون اقتاع روسيا بقبول أن يتنحى الرئيس الأسد عن مقاليد الحكم، وقد سعت مرارا وتكرارا الى إطماع الروس عبر إعطائهم امتيازات اقتصادية ليغيروا موقفهم تجاه مستقبل الرئيس السوري بشار الاسد.

كما تم بحث مسائل أخرى بين الطرفين في مجال الطاقة خصوصا في مجال اتفاقية خفض الانتاج الدولي من النفط لمدة 9 أشهر إضافية بين الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك والتي تعتبر روسيا الأهم بينهم وبين الدول الأعضاء حيث تعتبر السعودية أكبر مصدرا للنفط، وذلك بهدف دعم استقرار سوق النفط وقيمته.

كما ويعمد الحكام السعوديين في سبيل انجاز الخطة الاقتصادية لعام 2030 القاضية بالتخلص من الاعتماد على صادرات النفط الى جذب الاستثمارات الخارجية، وهذا ما ظهر خلال زيارة الملك السعودي الى دول الشرق الآسيوي من ماليزيا واندونيسيا الى اليابان، وتهدف السعودية في هذا المجال الة تعزيز علاقتها بروسيا والصين من أجل تنويع مصادر الاستثمار ولإرسال رسالة إلى أمريكا بان الرياض قادرة على تنويع تحالفاتها الدولية وتعزيز علاقتها مع مختلف دول العالم.

/انتهى/
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار