السيد الحوثي:

العدوان على اليمن اعلن عن تحالفه من واشنطن

رمز الخبر: 1427807 الفئة: دولية
السید عبد الملک الحوثی

اكد قائد حركة انصار الله السيد عبدالملك الحوثي ان "اسرائيل" تحدثت عن مصالح مشتركة يقوم بها النظام السعودي في اليمن، منوها الى ان العدوان على اليمن اعلن عن تحالفه من واشنطن.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان قائد حركة انصار الله السيد عبدالملك الحوثي قال في كلمة له قوى العدوان سعت بعد ادراكها لصعوبة تحقيق اهدافها الى اختراق الوضع الداخلي، منوها الى ان العدوان على اليمن اعلن عن تحالفه من واشنطن.

واضاف: النظام السعودي جاء ليكون معنياً بتنفيذ العدوان، مشيرا الى ان الاجنبي هو من يحرك العدوان التي تقوده السعودية والامارات ضد اليمن.

وتابع، "اسرائيل" تحدثت عن مصالح مشتركة يقوم بها النظام السعودي في اليمن، لافتا الى ان : الامم المتحدة اعترفت بالمجازر باليمن رغم وقوفها الى جانب العدوان.

واشار الى ان لم نسمع صوتاً لبعض القوى الداخلية ضد العدوان وجرائمه، قائلا،  الخونة يتنكرون للحقائق الكبرى والشواهد الدامغة،  وان معظم ابناء اليمن اوضحوا موقفهم من العدوان، ان الفئات المختلفة اعربت عن مواقف متفاوتة من العدوان وقدمت تضحيات متباينة.

وشدد على ان هناك جبهة لا تقف مع العدوان ولكنها تتربص بالقوى المتصدية، مؤكدا انه "موقفنا واضح في التصدي للعدوان ولا نمانع في الحوار".

واوضح ان العدوان واضح برأسه السعودي وأذنه الإماراتية وأذرعه الأخرى وأحذيته اليمنية من المرتزقة، لافتا الى ان الأمم المتحدة تساوم على المرتبات مقابل تسليم ميناء الحديدة.

وأكد " نحن نقول من موقعنا في المسؤولية وكقوى موقفها واضح وصريح في التصدي لهذا العدوان، ما يستطيع يشكك ولا يستطيع أحد يزايد علينا، إن لم يكن موقفنا واضحا في التصدي لهذا العدوان فمن الذي يتصدى لهذا العدوان، نحن في طليعة هذا الشعب ومن أبناء هذا الشعب ونحن نتحرك في التصدي لهذا العدوان، لا نمانع نهائيا من النقاش في أي قضايا أو أي مواضيع أو فتح أي ملفات لمعالجة الوضع الداخلي أو المشاكل الداخلية، حاضرون".

وشدد على انه " أهم عامل في فشل قوى العدوان هو تماسك الجبهة الداخلية، الجبهة الداخلية كمكونات رئيسية وعلى طليعتها المؤتمر الشعبي العام وأنصار الله بفعل وعي القادة في هذين المكونين، المسؤولون والوطنيون والحريصون والواعون في هذين المكونين، وبفعل موقف بقية المكونات والقوى والأحزاب في هذا البلد، التي تدفع بالمكونين دائما إلى الحفاظ على وحدة الصف الداخلي والتماسك الداخلي وتزايد اللحمة الداخلية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار