متحدثا عن الانقلابات السعودية ضد قطر ..

علي عبد الله صالح: إيران لم تدخل طلقة لليمن

رمز الخبر: 1428021 الفئة: دولية
علی عبدالله صالح

اكد علي عبد الله صالح، الرئيس اليمني السابق، أن إيران لم تدخل طلقة واحدة إلى داخل الأراضي اليمنية، موضحا أن كل الصواريخ المتواجدة هي عبارة عن مخزونات إستراتيجية جمعها هو عندما كان رئيسا للبلاد، فيما لفت الى أن اليمنيين لم يختلفوا كمذاهب ".

جاء ذلك في مقابلة مع إعلاميين في حزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه، حيث قال، "الآن يربطوا الحديدة بالمرتبات طيب ايش دخل الحديدة .. الحديدة ميناء تابعة للجمهورية اليمنية لدولة مستقلة ليش تحطني تحت الوصاية ليش من شأن ايش؟ تهريب أسلحة!! كلها ادعاءات زائفة والله والله يسمعها القاصي والداني ما قد دخلت طلقة من إيران ولا من غير إيران ياليت أنا لو كنت قائد افتح لكم عشرين ميناء دخلوا صواريخ، هذه من صواريخ الشهيد الحي هذه مخزونات صالح الذي قالوا 60 مليار شلها، هذه الـ60 المليار، الآن ولازال المخزون يعجبك يعجبك وسيستمر هذا المخزون ولن تطاله صواريخهم ولا طائراتهم، مخزون استراتيجي، صالح هو عارف ما كان يشتري".

وتابع صالح قائلا، "ما دخلك بالحراك الجنوبي ما دخلك بالسلفي ما دخلك هذه خصوصياتنا، لا نتدخل فيما يصير في تبوك أو في المنطقة الشرقية في السعودي اش دخلنا؟؟ إحنا يقولوا علينا إن إحنا روافض، الله المستعان إحنا روافض؟؟ إحنا سُنة إحنا زيدية وشافعية ما اختلفناش كمذهب على الإطلاق، لا زيدي ولا شوافع ماحناش شيعة لكن نحن مع الشيعة".

ووقال، "الشيعة في جنوب لبنان تتصدى للعدوان بقيادة (السيد) حسن نصر الله تتصدى للعدوان الإسرائيلي، طيب نكفّرها وندخلها قائمة الإرهاب لأنها تتصدى للإرهاب؟ نقول لإيران ليش توقفي مع العراق ضد الإرهاب ليش توقفي يا إيران مع سوريا ضد الإرهاب؟؟ لا يجوز، خلاف سياسي في المنطقة بينكم وبين دول الخليج يحل مش مشكلة لكن لا تحشرونا في هذه القضية".

وفي شأن آخر قال صالح إن اليمن كشف مؤامرة للانقلاب على أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني من قبل قطريين مدعومين من السعودية.

واضاف صالح "أسهمت اليمن في كشف المؤامرة التي كانت تحاك ضد النظام القطري بقيادة حمد بن خليفة آل ثاني من قبل عناصر قطرية كانت تريد الإنقلاب على الأمير، ويُقال إنها مدعومة سعوديا".

وأضاف صالح أن الخلاف السعودي القطري "يعود إلى تراكمات سابقة، رغم أنهم جميعا يتبنون المذهب الوهابي".

 المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار