السجن 7 اعوام لكاتب سعودي بسبب ’’الخروج عن طاعة الملك‘‘

رمز الخبر: 1428136 الفئة: دولية

أكدت محكمة الاستئناف في الرياض حكما يقضي بسجن الكاتب السعودي نذير الماجد بسبع سنوات سجنا نافذا بحسب مركز الخليج لحقوق الإنسان.

وقال المركز إن الكاتب حوكم بـ"الخروج عن طاعة ولي الأمر" وكتابة مقالات والحديث إلى وسائل إعلام دولية.

وقال مصدر من المركز إن الكاتب نذير الماجد البالغ من العمر 40 سنة "أبلغ من سلطات السجن قبل ثلاثة أسابيع" بأن محكمة الاستئناف الجنائية المتخصصة في الرياض قد أيدت الحكم الصادر ضده بالسجن لمدة سبع سنوات. وهو الحكم الذي صدر عن محكمة خاصة في كانون الثاني/يناير.

كما ينص الحكم القضائي على منعه من السفر لمدة سبع سنوات، بالإضافة إلى غرامة قدرها 100 ألف ريال سعودي أي ما يعادل 24 ألف يورو.

"الخروج عن الطاعة"

وتابع المصدر أن المحكمة وجهت للماجد تهما " بالخروج عن طاعة ولي الأمر، والمشاركة في المظاهرات وكتابة المقالات وبعضها يعود تاريخه لسنة 2007، إضافة إلى الاتصال بمراسلي وكالات الأنباء الأجنبية وهي رويترز، وكالة الأنباء الفرنسية، وقناة سي إن إن".

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" وضعت في 2011 الماجد على قائمة تشمل أكثر من 160 شخصا أوقفوا في السعودية خصوصا في شرق البلاد التي تتركز فيها الأقلية الشيعية وانطلقت فيها حركة احتجاج تطالب بإصلاحات سياسية والإفراج عن سجناء.

وأفرج عنه في 2012 بحسب مركز الخليج لحقوق الإنسان.

المصدر: فرانس 24

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار