مراسلة تسنيم من جبهات حلب..

عدسة تسنيم مع الجيش السوري داخل مطار الجراح العسكري شرق حلب +فيديو وصور

رمز الخبر: 1428308 الفئة: دولية
سوریه/فرودگاه الجراح/4

حلب - تسنيم: تأتي السيطرة على مطار "الجراح" العسكري أو ما يعرف بمطار "كشيش" شرق مدينة حلب، كأحد أهم الإنجازات العسكرية التي حققها الجيش السوري شمال البلاد، في إطار العملية العسكرية الواسعة التي يخوضها لتطهير كامل الريف الشرقي للمدينة.

يقع مطار الجراح العسكري في منطقة "منبج" شرق حلب، وتأتي أهميتة الاستراتيجية في كونه يتوسط الريف الشرقي للمدينة ويشرف على مدينتي "دير حافر" و "مسكنة " الاستراتيجيتين، وقد نجح الجيش السوري في السيطرة على كامل المطار بعد اشتباكات عنيفة ضد تنظيم داعش، استخدم فيها الجيش الأسلحة الثقيلة، بالتزامن مع قصف مكثّف من الطيران الحربي السوري والروسي على مواقع التنظيم داخل المطار وفي القرى المحيطة.

وفور سيطرة الجيش السوري على مطار "الجراح"، تمكن من تأمين قرى "خربة عقلة وجراح صغير وجراح كبير" ليؤمّن بذلك أطراف المطار الشمالية والشرقية، بعد أن أمّن في وقت سابق الأطراف الجنوبية والغربية للمطار.

 

وكان الجيش السوري قد بدأ في شهر كانون الثاني من العام الجاري عملية عسكرية واسعة شرق مدينة حلب، سيطر خلالها على أكثر من 170 بلدة وقرية بعد أن طرد تنظيم داعش منها، وتهدف عملية الجيش حسب مصدر عسكري إلى التقدّم والسيطرة على بلدة "مسكنة" الواقعة على ضفاف بحيرة الأسد، والتي تبعد حوالي 130 كيلومتراً شرق مطار الجراح.

وبسيطرة الجيش السوري على مطار الجراح، يكون تنظيم داعش بذلك قد خسر جميع المطارات العسكرية التي كان سيطر عليها خلال الأعوام الماضية، ما عدا مطار "الحمدان" قرب مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية.

يذكر أن حركة "أحرار الشام الإسلامية" المدعومة من قطر وتركيا كانت قد سيطرت على مطار "الجراح" العسكري منتصف العام 2013، قبل أن يطردها تنظيم داعش منه مطلع العام 2014.

وواكبت مراسلة تسنيم في حلب دخول الجيش السوري إلى مطار الجراح وعمليات التمشيط وتفكيك العبوات الناسفة التي زرعها تنظيم داعش.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار