نتنياهو: سنحتفظ بسيطرتنا العسكرية على الضفة الغربية مهما ستكون صيغة التسوية

في الذكرى الـ50 لحرب يونيو 1967، أعلن رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل، مهما ستكون صيغة التسوية مع الفلسطينيين، ستحتفظ بسيطرتها العسكرية على الضفة الغربية كلها.

نتنیاهو: سنحتفظ بسیطرتنا العسکریة على الضفة الغربیة مهما ستکون صیغة التسویة

وفي كلمة ألقاها قال نتنياهو: " مهما ستكون صيغة التسوية، أو من دونها، على الإطلاق سنحتفظ بالسيطرة العسكرية على جميع الأراضي الواقعة في الضفة الغربية".

 وجدد نتنياهو دعوته إلى الفلسطينيين للاعتراف بكيان الاحتلال الإسرائيلي كدولة للشعب اليهودي، مشيرا إلى أن "هذه هي أسس السلام، ورفضها هو ما يمنع تحقيقه".

وفي تطرقه إلى خبرة حرب يونيو 1967 بالنسبة لإسرائيل، اعتبر نتنياهو أن الدرس الأساسي، الذي استخلصته بلاده منها، هو أنه يجب عليها عدم التعويل على أي جهة أخرى، إلا على قواتها، فيما يخص ضمان الأمن الإسرائيلي، حسب تعبيره.

وقال نتنياهو في هذا السياق: "إن هذا المبدأ أساسي، نحن نحترم حلفاءنا، بما في ذلك صديقتنا الجليلة الولايات المتحدة، التي نثمن دورها، لكن في لحظات التحدي من الضروري أن نكون قادرين على شن ضربة قوية، بل فتاكة، على هؤلاء الذين يسعون إلى إلحاق أضرار بنا".

يذكر أن كيان الاحتلال الاسرائيلي شن عدوانا على كل من مصر وسوريا والأردن من 5 إلى 10 يونيو/حزيران من العام 1967، واحتل كلا من الضفة الغربية، والقسم الشرقي من مدينة القدس، ومرتفعات الجولان، وقطاع غزة، وشبه جزيرة سيناء.

المصدر: نوفوستي

/انتهي/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة