الجيش السوري يخوض معارك في دير الزور ويبدأ عملية عسكرية في درعا+صور

رمز الخبر: 1429127 الفئة: دولية
الجیش السوری

أفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري بدأ عملية عسكرية ضد ارهابي النصرة على على جبهة حي "المنشية" وتمكن من تدمير دبابتين وإيقاع عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف المهاجمين.

وقال مصدر ميداني لمراسل تسنيم أن تعزيزات كبيرة وصلت للجيش السوري منذ أيام للبدء بعمليات على مناطق سيطرة النصرة وحلفائها في درعا وريفها مما دفع قادة المجموعات الإرهابية إلى إعلان النفير العام في صفوفها بعد بدء التمهيد الناري المكثف من قبل الجيش وأنباء عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأكد المصدر أن القوات السورية والحلفاء تمكنوا من كسر خط الصد الأول للمسلحين في منطقة المخيم - درعا على اتجاه تجمع المدارس.

إلى ذلك تحدثت مصادر ميدانية من داخل مدينة درعا عن دخول مايقارب ٧ مسلح من الحدود الأردنية باتجاه درعا البلد وتوزعوا على جبهات القتال في المدينة وريفها برفقة خمسة استشاريين أردنيين.

وأوضحت المصادر أن قادة من فصائل الجبهة الجنوبية طلبت من غرفة عمليات "موك" أنه وفي حال تقدم الجيش السوري في إحدى الجبهات أن يقوم العدو الاسرائيلي بضرب مواقع للجيش.

فيما بدأت الجماعات الإرهابية بأعمال تحصين مكثفة في كل من  بلدات (النعيمة ، أم المياذن ، صيدا ، نصيب) والتي تعتبر أبرز معاقلها في ريف درعا.

كما أعلن المسلحون مدينة درعا وأجزاء كبيرة من ريفها منطقة عسكرية بغية تشتيت قوات الجيش عن عملياته التي بدأها في المنطقة وإرباكه.

إلى دير الزور حيث يخوض الجيش السوري معارك عنيفة ضد ارهابيي داعش الذين بدأوا هجوما عنيفا على مواقع الجيش في عدة محاور من المدينة حيث تمكن التنظيم من السيطرة على مزارع "البانوراما" جنوب المدينة فيما تمكنت القوات السورية من صد الهجوم  باتجاه تل "صنوف" و تل "بروك"  وقطاع الاتصالات وأوقعت 50قتيلا في صفوفهم وسط استمرار الاشتباكات بعد تراجع الجيش عن تلة "السيرتل" إثر استخدام داعش كثافة نارية هائلة وأعداد كبيرة من مسلحيه مماأضطر القوات إلى الانسحاب .

وبحسب مصدر ميداني فإن داعش يسعى إلى فصل المطار العسكري عن اللواء 137 الواصل الى القسم الغربي من مدينة دير الزور قبل وصول الجيش السوري إلى الدير.

وفي حماه، أفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري مدعوما بالقوات الرديفة بدأ تقدما جديدا نحو معاقل داعش على محور تل "جديد" وبلدة "عقارب" بريف السلمية وسط قصف جوي عنيف يمهد لقوات المشاة.

وكان الجيش حرر أمس عدة نقاط استراتجية على خط البترول المقابل لمحور بلدة "عقارب" بريف السلمية شرق حماه، كما أحرزت القوات تقدما في المحور الجنوبي من منطقة "الشيخ هلال" وحررت نقاط "شهد9 وشهد 10".

في حين سجل فرار جماعي لعوائل مسلحي التنظيم من قرى "عكش" و"أبو حنايا" من ريف السلمية الشرقي بعد مقتل عدد كبير من عناصره بينهم جنسيات أجنبية.

إلى حلب حيث تواصل القوات السورية تقدمها جنوب وغرب مدينة "مسكنة" وحررت بلدات (الخزوم ،الجويم، مشرفة كبيرة، رسم الفالح، وفلاليح) بريف حلب الشرقي.

/انتهى/.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار