اعتداءان ارهابيان وأياد آثمة تمتد على ايران.. 12 شهيدا وأكثر من 42 جريحا

رمز الخبر: 1430130 الفئة: ايران
حمله تروریستی مجلس شورای اسلامی

نفذت مجموعتان ارهابيتان، صباح اليوم الاربعاء، اعتدائين ارهابيين متزامنين على مجلس الشورى الاسلامي وحرم الامام الخميني (رض) أسفرا عن استشهاد 12 شخصا وجرح أكثر من 42 آخرين ومصرع واعتقال الارهابيين جميعا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان مجموعتين ارهابيتين نفذتا اليوم الاربعاء في تمام الساعة 10:40 بتوقيت طهران اعتدائين جبانين بالتزامن، الاول في مجلس الشورى الاسلامي، حيث تنكر 4 ارهابيون بزي نسائي للدخول من الباب الرئيس الذي يدخل منه المراجعون للقاء النواب ومن ثم دخلوا فناء المجلس والمبنى الجانبي له.

واقدم المسلحون على اطلاق النار داخل اروقة البرلمان واصابوا عددا من الاشخاص،  وبدأ الاشتباك واطلاق النار بين الارهابيين وأمن المجلس وفي هذه الاثناء تمكن ارهابي منهم من الخروج من مبنى البرلمان واطلق النار في مختلف الاتجاهات في الشارع المؤدي الى مبنى البرلمان.

وواصل نواب البرلمان اجتماعهم في قاعة البرلمان بشكل عادي، ولم يتمكن الارهابيون من الدخول الى الاجزاء الرئيسية من مبنى البرلمان.

و تمكنت قوات تحرير الرهائن التابعة لحرس الثورة الإسلامية من التسلل الى مبنى مجلس الشورى الإسلامي وقامت بالاشتباك مع الارهابيين الاربعة.

وفرضت القوات الامنية طوقا امنيا لمسافة 500 متر حول مبنى مجلس الشورى الاسلامي، وحاصرت القوات الامنية الارهابيين داخل المبنى وانتقلت الاشتباكات بالكامل الى الجانب الغربي من مبنى مجلس الشورى الاسلامي، حيث تواجد الارهابيون في الطابقين الخامس والسادس وتموضع قناصو القوى الامنية الايرانية في المباني المجاورة للمجلس واطلقوا النار على المهاجمين، وقام ارهابي من المحاصرين في الداخل بتفجير نفسه في الطابق الخامس بعد التضييق عليهم.

واستمرت الاشتباكات مع الارهابيين المحاصرين عدة ساعات الى ان تمكنت قوات الامن الايرانية من القضاء على الارهابيين الثلاثة المتبقين وبذلك تكون قد انتهت عملية البرلمان بإستشهاد 11 شخصا وجرح أكثر من 33 آخرين.

وفي الاعتداء الارهابي الاخر دخل ارهابيان اثنان حرم الامام الخميني(رض) من الناحية الغربية للحرم في الساعة 10:40 بتوقيت طهران، وكان كلاهما يحملان مواد متفجرة وشرعا باطلاق النار بشكل عشوائي لحظة دخولهما الحرم ما ادى الى استشهاد عامل وجرح ثلاثة من حراس الحرم.

وأضاف، بدأ حراس الحرم بإطلاق النار بإتجاه الارهابيين حيث اقدم واحد منهما الى تفجير نفسه أمام باب الحراس، وحاول الارهابي الثاني الفرار إلا ان حراس الحرم اردوه قتيلا وتمكن الحراس من تفكيك الحزام الناسف، وكان الارهابيان مزودان بعدد من القنابل والمواد المتفجرة.

وفي تعليق على هذه العملية لفت رئيس مجلس الشورى الاسلامي على لاريجاني إلى أن عدد من الارهابيين الجبناء اعتدوا على مبنى المجلس، مشيرا الى أنه يتم التعامل معهم بشكل مناسب.

كما أعلن وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي، عن بدء التحقيق في حادثي اطلاق النار في مدخل مجلس الشورى الاسلامي ومرقد الامام الخميني الراحل (رض) بالعاصمة طهران.

واضاف، من المحتمل عقد اجتماع لمجلس توفير الامن بمحافظة طهران.

وأعلن تنظيم داعش الارهابي مسؤوليته عن الإعتداءين الارهابيين صباح اليوم الاربعاء على مبنى مجلس الشورى الاسلامي ومرقد الامام الخميني (رض) في طهران.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار