العراق نقف مع ايران في ذات الخندق

رمز الخبر: 1430147 الفئة: دولية
عراق/ مصاحبه با فواد معصوم/ 07

أدان الرئيس العراقي فؤاد معصوم، الأربعاء، الهجومين اللذين استهدفا مجلس الشورى الإسلامي الإيراني ومرقد الإمام الخميني، فيما أكدت الخارجية العراقية أن هذه العمليات لن تؤثر على جهود ايران بمكافحة الارهاب.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مكتب الرئيس العراقي أصدر بيانا جاء فيه: "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بعث، اليوم، برقية تعزية لفخامة الرئيس الإيراني حسن روحاني".

وأضاف  أن معصوم "أدان بشدة الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت اليوم مرقد الإمام الخميني رحمه الله ومبنى مجلس الشورى الإيراني بطهران، وأكد تضامن الشعب العراقي مع شعب الإيراني الصديق ضد الجماعات الإرهابية الآثمة".

ومن جانباها أدانت وزارة الخارجية العراقية الهجومين الارهابيين وأكدت أن "العمليات لن تؤثر على جهود ايران بمكافحة الارهاب".

وجاء في بيان للناطق الرسمي للوزارة الخارجية العراقية، أحمد جمال: "تعبر وزارة الخارجية العراقية عن إدانتها الشديدة للاعتداءات الارهابية التي شهدتها مدينة طهران ، وتؤكد تضامن العراق مع شعب وحكومة الجمهورية الاسلامية في ايران ، ووقوفه معها في ذات الخندق بوجه كل ما يهدد أمنها الداخلي وسلامة مواطنيها".

وتابع: "وكلنا ثقة ان هذه العمليات الاجرامية لن تؤثر على جهود ايران الواضحة في مكافحة الارهاب والتصدي له ، كما ونكرر الدعوة الى مزيد من التنسيق للجهود الدولية الرامية الى القضاء على التنظيمات الارهابية التكفيرية وفي مقدمتها تنظيم داعش الذي يلفظ انفاسه الاخيرة في العراق".

وكانت العاصمة طهران قد تعرضت، صباح اليوم الأربعاء، إلى هجومين مسلحين استهدف الأول مبنى مجلس الشورى الإسلامي والآخر مرقد الإمام الخميني.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار