مواقف رسمية عربية واسلامية تدين الهجمات الارهابية في طهران

رمز الخبر: 1430401 الفئة: ايران
حمله تروریستی مجلس شورای اسلامی

أبرق الرئيس اللبناني ميشال عون الى نظيره الايراني الشيخ حسن روحاني، معزيا بشهداء الاعتداءات الارهابية التي وقعت في مبنى البرلمان الايراني ومرقد الامام الخميني(قده).

واكد الرئيس عون في برقيته "ادانته لهذه الاعتداءات"، وشدد على ان "هذه الجرائم تثبت ان الارهاب لا دين له وهو يضرب خبط عشواء دون اي قيود انسانية او دينية".

ودانت الخارجيةُ السورية الاعتداءينِ الإرهابيين في طهران معربة عن تضامنها التام مع قيادة وحكومة وشعب الجمهورية الاسلامية الايرانية الشقيقة.

 وفي بيان صادر عنها، أكدت الخارجيةُ السورية أن الهجماتِ الإرهابيةَ الغادرةَ التي تقف خلفها دولٌ ودوائرُ معروفةٌ لن تَثنيَ سورية وإيرانَ عن استمرارهما في محاربة الإرهاب.

بدورها شددت الخارجية العراقية على الوقوف مع الجمهورية الإسلامية في الخندق ذاته بوجه كل ما يهدد أمنها الداخلي وسلامة مواطنيها.

واستنكر المتحدثُ باسم الحكومة التركية نعمان كورتلموش اعتداءَي طهران معتبراً أنه لا يمكنُ ربطُ الارهابِ بدينٍ أو مذهبٍ لأنه يمثلُ جريمةً ضدَ الانسانية. وقال وزير الإعلام الأردني محمد المومني إن بلادَه تدينُ الإرهابَ أياً كانت أهدافُه ومنطلقاتُه.

وأكدت الخارجية الباكستانية وقوفَها إلى جانب إيران في الأوقات الصعبة. وجددت سلطنة عمان التأكيد على موقفها الرافض لكافة أعمال العنف والإرهاب التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار وإزهاق أرواح الأبرياء.

المصدر: قناة المنار

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار