قائد قوى الامن الداخلي في طهران يشرح تفاصيل اعتقال "ارهابية" في حرم الامام الراحل

رمز الخبر: 1431151 الفئة: دولية
سردار ساجدی نیا رئیس پلیس تهران فرمانده پایتخت

أشار قائد قوى الامن الداخلي في طهران العميد حسين ساجدي اليوم في مؤتمر صحفي الى تفاصيل الاعتدائين الارهابيين اللذان وقعا أمس في مجلس الشورى الاسلامي وحرم الامام الخميني(رض).

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان العميد حسين ساجدي أشار الى ان القوات الامنية تواجدت بشكل كثيف لحظة حدوث الاعتدائين الاراهبيين في مجلس الشورى الاسلامي وحرم الامام الراحل.

وأضاف، ان الارهابيين اللذان قضي عليهما امس في حرم الامام الراحل كانا مجهزان بأحزمة ناسفة، وبعد دخولهما من الجهة الغربية للحرم أطلقا النار فورا واسفر ذلك عن استشهاد عامل في الحرم، وبعد اطلاق النار بإتجاه رجال الامن تمكنوا من القضاء على أحد الارهابيين قبل ان يفجر نفسه.

وتابع، ان الاعتداء الارهابي في حرم الامام الراحل انتهى في اقل من نصف ساعة، وحاول في هذه الاعتداء الارهابي الاخر تفجير نفسه وسط رجال الامن لكن الامن قضى عليه ومن المحتمل ان ارتطام الرصاص بالحزام الناسف أدى الى انفجاره الحزام.

ونوه العميد ساجدي الى اعتقال عدد من الاشخاص المشتبه بهم في حرم الامام الراحل ومجلس الشورى الاسلامي وهم الان يمثلون أمام التحقيق وسيتم الاعلان عن نتائج ذلك خلال الايام القادمة.

وأشار قائد قوى الامن الداخلي في طهران الى إمرأة  تم اعتقالها في حرم الامام الراحل، قائلا، ان هذه المرأة كانت تتحدث مع الارهابيين باللغة العربية، حيث تم اعتقالها بعد الابلاغ عنها من قبل المواطنين المتواجدين هناك.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار