استطلاعات:

المحافظون بزعامة تيريزا ماي يربحون الإنتخابات ويخسرون الغالبية البرلمانية

رمز الخبر: 1431195 الفئة: دولية
ترزا می

أفادت استطلاعات أولية أن حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي فاز بالانتخابات البرلمانية في البلاد، غير أنه خسر غالبيته المطلقة، مما يعقد داخلياً عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، بريكسيت.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان استطلاعات أولية أشارت الى أن حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي فاز بالانتخابات البرلمانية في البلاد، غير أنه خسر غالبيته المطلقة، مما يعقد داخلياً عملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، بريكسيت.

وتصدر حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الانتخابات البرلمانية في البلاد، غير أنه خسر غالبيته المطلقة، بحسب ما أظهرت استطلاعات الرأي الأولى بعد اغلاق صناديق الاقتراع الخميس.

غير أن هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أفادت بعد هذا الإستطلاع أن نتيجة الانتخابات في 76 مقعداً شديدة التقارب بحيث يصعب التكهن بالفائزين، مضيفة أن "السباق في عدد كبير من المقاعد شديد المنافسة بحيث أنه من الصعب حاليا توقع النتيجة.

ووفقاً لاستطلاعات "مركز ايبسوس موري" حصل المحافظون على 314 مقعداً مقابل 330 في البرلمان المنتهية ولايته، فيما حصل حزب العمال بزعامة جيريمي كوربين على 266 مقعداً.

وفي حال تأكدت هذه الاستطلاعات فإنّ ذلك سيشكل هزيمة قاسية لتيريزا ماي التي دعت الى انتخابات تشريعية مبكرة، أملا في تعزيز غالبيتها في البرلمان واطلاق يدها في مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، أو ما يسمى "بريكسيت".

أما الحزب الوطني الاسكتلندي فخسر نحو عشرين مقعداً، بينما لم يحصل حزب "يوكيب" المناهض لأوروبا على أي مقعد بحسب تلك الاستطلاعات.

وانخفض الجنيه الاسترليني الخميس بعيد نشر الاستطلاعات.

وتعليقاً على هذه الإستطلاعات، قال وزير المالية البريطاني السابق جورج أوزبورن إن الاستطلاع الذي توقع خسارة تيريزا ماي لغالبيتها في البرلمان سيكون "كارثياً تماماً" بالنسبة لها ولحزبها المحافظين.

وكان أوزبون يتحدث لتلفزيون "آي تي في" إذ قال إنه "لا يزال الأمر مبكراً. إنه استطلاع. إذا كان الاستطلاع دقيقاً بأي حال من الأحوال فسيكون ذلك كارثياً تماماً بالنسبة لحزب المحافظين ولتيريزا ماي".

وأضاف: "إذا ثبتت صحة هذه الأرقام فمن الصعب أن نرى كيف سيشكلون التحالف للبقاء في السلطة. لكن من الصعب بنفس القدر النظر إلى هذه الأرقام لرؤية كيف سيشكل العمال تحالفاً، لذلك فالأمر غامض حقاً.

وتوقع الاستطلاع حصول حزب ماي على 314 مقعداً وهو ما يقل عن المقاعد الـ326 اللازمة لضمان الغالبية.

المصدر:فرانس 24

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار