حطيط يشرح لتسنيم :

انعكاسات زيارة وزير الخارجية القطري الى روسيا على الازمة القطرية

رمز الخبر: 1432564 الفئة: حوارات و المقالات
الخبیر حطیط

رأى الباحث الاستراتيجي، العميد امين حطيط ان زيارة وزير الخارجية القطري لروسيا لن تفضي الى انشاء تحالف روسي قطري لكن يمكن ان تنتج عن هذه الزيارة نوع من التفاهمات التي تستطيع قطر ان تركن اليها حتى لاتشعر بالعزلة او بالحصار.

واشار الباحث الاستراتيجي، العميد امين حطيط في حوار مع وكالة تسنيم الدولية للانباء في معرض رده على سؤال حول ماهي انعكاسات زيارة وزير الخارجية القطري الى روسيا على الازمة القطرية، الى ان  قطر  ادخها السعوديون و الاماراتيون في صراع حاد في الخليج (الفارسي) وتبدو قطر متمسكة بالاصرار على مواقفها المعلنة و رفض الخضوع للوصاية السعودية و في هذا المجال قد تكون قطر بحاجة الى تحشيد الحلفاء او الاصدقاء لدعم موقفها حتى لاتستفرد بها السعودية .

وأضاف، وفي هذا السياق ايضا قامت قطر بتفعيل علاقاتها مع ايران التي فتحت لها الاجواء و المرافق و الافاق من اجل منع احكام حصارها وفتحت لتركيا  ابوابها من اجل افشال الجهود واظهار القوة ومنع اي تفكير من قبل السعودية و مجلس التعاون الخليجي من غزوها وثالثا تريد قطر ان تعطي لوضعها بعدا دوليا متوازنا مع الموقف الرمادي التي تتخذه امريكا لان امريكا في بداية الصراع و على لسان ترامب اتخذ موقفا يكون لصالح السعودية .

وتابع، صحيح ان ترامب عرض الحل ولكن لم يتخذ الموقف المناسب الذي يجعل قطر تطمئن نهايتا للدعم الامريكي لذلك الذهاب الى روسيا هو من اجل بلورة الموقف الروسي للموقف القطري على الصعيد الدولي حتى لاتستفرد السعودية بقطر.

ورأى  حطيط ان لروسيا امكانية ان تلعب دور الوسيط او انها تظهر نوعا من التاييد الذي ينعكس على مواقف اقليمية اخرى.

كما رأى الباحث الاستراتيجي، العميد امين حطيط  ان زياره وزير الخارجية القطري لروسيا لن تفضي الى انشاء تحالف روسي قطري لكن يمكن ان تنتج عن هذه الزيارة نوع من التفهمات التي تستطيع قطر ان تركن اليها حتى لاتشعر بالعزلة او بالحصار فان تصل الامور الى تحالفات كهذا فان ذلك امر بحاجة الى عمل اكثر وظروف مختلفة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار