بالفيديو والصور..العراق يحيي ذكرى الثالثة لمجزرة سبايكر

رمز الخبر: 1433375 الفئة: دولية
سبایکر

في 12 حزيران عام 2014 شهدت القصور الرئاسية في تكريت، أحد أبشع المجازر التي عرفها العراق، مجرزة اعادت الى الأذهان أيام نظام المقبور صدام، إذ أن الإجرام الصدامي تكرر هذه المرة على يد ازلام صدام المتشحين بالسواد تحت مسمى داعش.

تقع قاعدة سبايكر قرب تكريت وتبعد بحوالي 6 كيلو متراً إلى الغرب من نهر دجلة و 108 كيلو متراً شمال العاصمة العراقية بغداد، كان فيها خلال الانتكاسة الأمنية في العراق في حزيران عام 2014، المئات من طلاب القوة الجوية العراقية غير المسلحين. وخلال الاحداث التي تلت سقوط الموصل تعرضت القاعدة لهجوم من قبل الارهابيين، مما دفع الطلاب الذين افتقدوا للتدريب والسلاح الى الخروج من القاعدة على أمل النجاة والسلامة باعتبارهم مدنيين وبعد أن نشر التنظيم الارهابي اشاعات بينهم بأنه سيمنحهم الامان وإن العشائر ستنقلهم الى أهاليهم.

 

بعد خروجهم من القاعدة، تعرضوا للخطف غدرا من قبل مسلحي تنظيم داعش المدجيين بالسلاح وتم تقسيمهم الى مجموعات ثم تصفيتهم بأبشع الطرق.

الدفن أحياء، الاعدامات الجماعية والاعدام الواحد تلو الآخر ثم الرمي في النهر كانت نماذج فقط من الممارسات التي انتهجها التكفيريون في اعدام الطلاب العُزل الذين كانوا قد منحوهم الأمان.

واليوم بالتزامن مع الذكرى الثالثة للعملية الغادرة، يزور العراقيون مجمع القصور الرئاسية في تكريت لاحياء ذكرى أبنائهم الذين قتلوا غدرا في هذه القصور.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار