المتحدث باسم الخارجية الايرانية:

الهجمات الارهابية في طهران امتداد للجرائم الارهابية في المنطقة

رمز الخبر: 1434181 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان الهجمات الارهابية التي استهدفت العاصمة طهران الاسبوع الماضي هي امتداد لمسلسل الجرائم الارهابية في المنطقة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية وخلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي أدان الهجمات الارهابية التي استهدفت العاصمة طهران خلال الاسبوع الماضي، وأشار إلى ان إدانات المجتمع الدولي لهذه العمليات تؤكد أن العالم لا يزال يرفض هذه العمليات وقال:"من الضروري هنا دعوة جميع الدول الى بذل الجهود من أجل مكافحة الارهاب."

الاتفاق الإقليمي

وردا على سؤال حول موضوع الإتفاق الإقليمي مشابه للإتفاق النووي بين إيران والدول 5+1، قال قاسمي:"الاتفاق بيننا وبين الدول 5+1 كان بسبب موضوع خلافي احتاج الى هذا الإتفاق، أما القضايا بيننا وبين الدول الإقليمية شيء آخر وتحتاج إلى وسائل أخرى وخاصة لحلها."

الأزمة الخليجية

ودعا قاسمي دول الخليح الفارسي الى الحوار من أجل حل المسائل العالقة بينهم، معتبرا أن إيران على استعداد لتعزيز علاقتها بكل الدول المجاورة ولزيادة التعاون الثنائي وقال:"لا يوجد أي عائق في هذا المجال."

الغارات الأمريكية على الجيش السوري

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية أن الهجمات والغارات الأمريكية على الجيش السوري تأتي في وقت يمر بها حلفائها هناك في وقت عصيب وتحاول الولايات المتحدة الامريكية عبر هذه الغارات شراء الوقت لحلفائها.

استفتاء إقليم كردستان العراق

ولفت قاسمي الى أن تنظيم الاستفتاء في إقليم كردستان العراق هو امر غير محسوب، وايران تدعم وحدة الأراضي العراقية المنصوص عليها في الدستور العراقي وقال:"نملك علاقات طيبة مع كافة أبناء الشعب العراقي وندعوهم للتعايش بشكل سلمي مع بعضهم البعض والحفاظ على وحدة أراضي العراق."

التصريحات السعودية قبل هجمات طهران

وأشار قاسمي الى أن الخارجية الايرانية تجري تقييما للتصريحات السعودية السخيفة قبل هجمات طهران الارهابية، وعلاقتها بالهجمات الارهابية، وستتخذ الإجراءات المناسبة بعد انتهاء التحقيقات.

عضوية إيران الدائمة في منظمة شانغهاي

ونوّه المتحدث باسم الخارجية الايرانية إلى أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف شارك في مؤتمر منظمة شانغهاي للتعاون، وليس رئيس الجمهورية لأن ايران في الوقت الحالي هي عضو مراقب وليس دائم وقال:"لقد أجرى وزير الخارجية لقاءات ثنائية إيجابية مع المؤتمرين في العاصمة الكازاخستانية استانا"، لكنه أشار إلى أن انضمام ايران الى المنظمة بصفة عضو دائم هو أمر معقد بعض الشي ويحتاج الى المزيد من الوقت.

إجتماع على مستوى الخبراء قبل مؤتمر استانا

وقال قاسمي إلى أن إيران ستشارك في اجتماع الخبراء حول الأزمة السورية في موسكو بين الدول الراعية لمؤتمر استانا، وفي حال نجاح هذا الاجتماع سيتم الدعوة لانعقاد مؤتمر استانا 5.

النّاتو العربي

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن محاولة البعض لإنشاء تحالفات شبيهة بتحالفات كالناتو في المنطقة بعيدة عن الواقع بعض الشيء، لأن ظروف المنطقة تختلف هنا بشكل كبير عن ظروف تشكيل الناتو ويمكن القول ان التحالف الّذي قررت السعودية تشكيله في مؤتمر الرياض ظهرت نتائجه بشكل سلبي عليها في وقت قصير للغاية.

الحظر الأمريكي الجديد

وحول مشروع الحظر الامريكي الجديد ضد ايران قال قاسمي إن لغة الحظر أصبحت لغة باهتة ولا قيمة لها اليوم ولا تفضي الى أيّة نتيجة وقال:"مشروع الحظر الأمريكي يشير الى سوء النية لدى الإدارة الأمريكية، وندعوها الى عدم الوقوع في الخطأ مجددا، نحن نتابع هذا الأمر في لجنة لمراقبة على الاتفاق النووي، ولغة الحظر لن تأتي بالنفع على أمريكا مطلقا ."

ايرادات العملة الأجنبية

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية أن محادثات جرت مع عمان والصين بشأن انتقال الإعتمادات الايرانية من العملة الصعبة الى الداخل الايراني وقال:"الأمور في خواتيمها ووصلنا الى النتائج المطلوبة في هذا المجال."

الشأن الأفغاني

وختم قاسمي مؤتمره الصحفي متطرقا الى الشأن الأفغاني، وقال إن هناك متربصين بالشعب الأفغاني لا يريدون له الاستقرار والسلام وأضاف:"ايران تدعو كافة الأحزاب الأفغانية الى حل مشاكلها عبر التوصل الى اتفاق وطني، يبعد اليد الاجنبية عن التدخل في شؤونها الداخلية. ايران ترغب برؤية أفغانستان موحدة ومستقرة".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار