رئيس وزراء الهند يفضل الصمت وعدم الرد على سؤال حول ظلم الابرياء في كشمير

فضل رئيس الوزراء الهندي "نريندا مودي" الصمت وعدم الرد على السؤال الذي طرح عليه صحفي باكستاني حول الظلم الذي يعاني منه الابرياء في كشمير الامر الذي استدعى تدخل حراسه لاستدراك الموقف.

رئیس وزراء الهند یفضل الصمت وعدم الرد على سؤال حول ظلم الابریاء فی کشمیر

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان رئيسي وزراء الهند وباكستان التقيا بعد عامين على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون واجريا مباحثات مختصرة.

ووجه الصحفيون خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيسا وزراء الهند وباكستان اسئلة متعددة لرئيس الوزراء الهندي"نريندا مودي" ولكن عندما وجه صحفي باكستاني سؤال له حول كشمير اختار الصمت بدلا من الاجابة، الامر الذي استدعى تدخل حراسه لاستدراك الموقف.

وكان لنواز شريف ومودي لقاء على هامش مؤتمر منظمة شنغهاي للتعاون الذي كان أهم اسباب انعقاده هو انضمام باكستان والهند بشكل رسمي الى هذه المنظمة، وقد أثار هذا اللقاء اهتمام وسائل الاعلام الامر الذي زاد من الآمال حول التفاوض بين الجانبين لتسوية النزاعات القائمة.

ويُشار الى ان اعتداءات الهند على الابرياء في كشمير أسفرت عن مقتل 68 الف شخص وفقدان 10 آلاف آخرين خلال العقود الثلاثة الماضية.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة