عند وصوله الى اوسلو..

ظريف: قرار امريكا الجديد في مجلس الشيوخ مؤشر على قصر نظرها وسياسة خاطئة

رمز الخبر: 1434617 الفئة: ايران
ظریف اسلو

اعتبر وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف قرار أمريكا الجديد في مجلس الشيوخ مؤشرا على قصر نظرها وسياسة خاطئة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان محمد جواد ظريف وصل العاصمة النرويجية اوسلو وكان في استقباله السفير الايراني في اوسلو وبعض المسؤولين النرويجيين.

وسيشارك ظريف في زيارته هذه التي تستغرق يومين في منتدى أوسلو السنوي بدعوة رسمية من الحكومة النرويجية.

وسيلتقي وزير الخارجية الايراني على هامش هذا المنتدى بعض الشخصيات السياسية النرويجية وسيبحث معها العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والنرويج والقضايا الاقليمية والدولية.

وأشار ظريف عند وصوله العاصمة النرويجية اوسلو التي يزورها للمشاركة في منتدى اوسلو السنوي، الى انه بعث الى مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغيرني رسالتين خلال الاسابيع الاخيرة حول نكث العهود الامريكية في تنفيذ الاتفاق النووي والتأثير الذي اوجدته سياسات امريكا الهدامة في هذا الشأن.

وأضاف، سأبحث مع موغيرني اليوم هذه القضية، كما سيكون تركيزنا على القضايا الاقليمية التي لها الاولوية بالنسبة للمجتمع الدولي، كما ان وتيرة تنفيذ الاتفاق النووي تسير بشكل طبيعي نظرا لالتزام ايران والاتحاد الاوروبي في تنفيذ الاتفاق النووي.

ونوه ظريف الى ان ايران اجرت بشكل دائم مباحثات حول نكث العهود الامريكية، لافتا الى ان الصين و الاتحاد الاوروبي وروسيا وباقي الدول تعتزم متابعة علاقاتها مع ايران بشكل جدي بعيدا عن نكث العهود الامريكية.

واعتبر وزير الخارجية الايراني، قرار أمريكا الجديد في مجلس الشيوخ مؤشرا على قصر نظرها وسياسة خاطئة، قائلا، اذا اقتضى الامر سنرد على ذلك بناء على ماتحدده لجنة الاشراف على تنفيذ الاتفاق النووي.

وأوضح ظريف ان ايران وضعت 23 شخصية وكيانا امريكيا في قائمة العقوبات التي اعلنتها ايران كرد بالمثل على السلوكيات الامريكية، منوها الى ان مجلس الشورى الإسلامي سيتخذ خطوات لمواجهة تحركات مجلس الشيوخ الامريكي كما ستتابع الخارجية الايرانية والمجلس الاعلى للامن القومي ولجنة الاشراف على تنفيذ الاتفاق النووي خطوات المجلس.

وفي جانب آخر اشار وزير الخارجية الايراني الى انه من الضروري التوصل الى مساعي دولية لتسوية التوتر القائم بين قطر وبعض الدول ولمنع حدوث ازمة جديدة في المنطقة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار