المهندس:الحشد لم يتحرك خارج اطار الدولة .. الفياض:الدواعش لن يفروا

رمز الخبر: 1435641 الفئة: دولية
ابو مهدی المهندس

أثنى نائب قائد الحشد الشعبي العراقي على الدعم الإيراني للحشد مؤكدا أنه لم يتحرك خارج اطار الدولة، فيما قال مستشار الأمن الوطني العراقي إن مسلحي داعش لن يفروا من العراق وسيتم الاقتصاص منهم.

وفي كلمة له خلال احتفال رسمي في بغداد لمناسبة مرور ثلاثة أعوام على تأسيس هيئة الحشد الشعبي، قال نائب قائد الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس إنه لولا دعم إيران لم يصل الحشد إلى ما هو عليه الآن ولما حقق الانتصارات على الإرهاب، مؤكداً أنّ العراق سيتحول إلى قوة أساسية في المنطقة لمحاربة الإرهاب.

وأضاف المهندس إن "الحشد هو عامل من عوامل حفظ وحدة العراق والعراقيين ولم يتحرك في معاركه خارج إطار الدولة والجيش العراقيين".

وشدد المهندس في كلمته على أنّ قوات الحشد الشعبي تشمل كلّ مكونات الشعب العراقي بكل مذاهبه وإثنياته، وأكد أنه يد واحدة مع الكرد والتركمان والسنّة، وأنّ أولوية معركة تحرير الموصل كانت تأمين سلامة المدنيين وإبعادهم عن مناطق الاشتباكات.

الفياض: مسلحو داعش لن يفروا

وفي الحفل ذاته قال مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض إن مسلحي داعش لن يفروا من العراق وسيتم الاقتصاص منهم، وأنّ التنظيم لن يهزم إلا في العراق من حيث كانت انطلاقته.

وتابع "هزيمة داعش تكون من خلال عزيمة المقاتلين في الحشد الشعبي وتضحياتهم دفاعا عن الوطن".

فياض لفت في كلمته إلى أنّ الانتصارات التي تحققت في ساحات العراق تُثبت أنه قادر على الدفاع عن نفسه، مشيراً إلى أن العراقيين جميعاً قاتلوا الإرهاب، والأطروحات التي حاولت التفرقة بين مكونات الشعب العراقي سقطت.

كما أكد مستشار الأمن الوطني العراقي على أن الحشد الشعبي هو "المدافع الأول" عن الدولة في العراق التي أرادوا تدميرها، وهو أكبر من أن يكون طرفاً سياسياً بل هو صمام أمان للعراقيين وضمانة لمستقبلهم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار