الجيش السوري يصل إلى طريق أثريا-الرقة ويقترب من تحرير حقل "آراك"

رمز الخبر: 1435990 الفئة: دولية
الجیش السوری

أفاد مراسل تسنيم أن قوات الجيش السوري وصلت إلى طريق أثريا-الرقة في انجاز نوعي واستراتيجي هام ضمن العمليات التي يقوم بها الجيش انطلاقا من مواقعه في مدينة "مسكنة" بريف حلب الشرقي.

وبحسب مصادر ميدانية فإن الجيش تقدم جنوب بلدة "دبسي عفنان" في ريف الرقة الغربي ووصل إلى طريق أثريا-الرصافة عند مفترق مدينة "الطبقة" بعد سيطرته على عدد من البلدات والآبار النفطية.

وأحكم الجيش سيطرته اليوم على بلدات وقرى ( الرمثان و بئر خطاب وابو عاصي و جب الواوي وجب الخافي وبئر ابراهيم حمود و جب الغانم و أبو سوسا و جب سليب و جب أبيض) و حقل "الرصافة" النفطي و مفرق الطبقة و بئر "ابناج" غيرها من المناطق على طريق اثريا - الرقة  شمالي سوريا.

وتأتي أهمية هذا التقدم الجديد للقوات السورية كون تنظيم داعش بات محاصرا شرق طريق أثريا خناصر حيث أصبحت المنطقة ساقطة عسكريا لصالح الجيش وحلفائه.

وتهدف العملية العسكري الحالية إلى تأمين كامل طريق حماة - حلب عبر محور اثريا - خناصر ، بالاضافة للتوغل داخل ريف الرقة .

من جهة أخرى قتل أكثر من 32 مسلح من الفصائل التابعة لميليشيا الجيش الحر و 35 من الوحدات الكردية جراء الاشتباك الذي جرى بين الجانبين " دارة عزة" بعد هجوم من الوحدات الكردية للسيطرة عليها.

وفي حمص أعلن مصدر عسكري عن تحرير الجيش السوري والحلفاء مساحة تقدر بـ100 كم جنوب وشمال تدمر شرق حمص، في حين بات حقل "آراك" النفطي تحت نيران الجيش .

إلى ريف دمشق حيث استعاد الجيش السوري مدعوما بمجاهدي المقاومة السيطرة على كامل النقاط في بلدة "حوش الضواهرة" ووسع سيطرته بتحرير المزارع الجنوبية والغربية والشمالية المحيطة بالبلدة بعد معارك عنيفة مع ارهابيي جيش الإسلام وأسفرت المعارك عن مقتل ثلاث مجموعات من المسلحين بينهم أربعة قادة ميدانيين وذلك بحسب قائد ميداني لمراسل تسنيم.

وأكد القيادي الميداني أن القوات السورية أصبحت داخل الحدود الإدارية لمدينة "دوما" معقل جيش الإسلام في الغوطة الشرقية .

/انتهى/.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار