المستشار الامني العسكري لسيستان وبلوشستان:

جماعة جابهار الارهابية مدعومة سعوديا

رمز الخبر: 1437217 الفئة: الأمن والدفاع
یگان ویژه نوپو

كشف المستشار الامني العسكري لمحافظة سيستان وبلوشستان تفاصيل جديدة عن تفكيك جماعة ارهابية تابعة لما يُسمى بجماعة "انصار الفرقان"، مثنيا على يقظة قوات وزارة الامن وسرعة تصرفهم.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، أن المستشار الامني العسكري لمحافظة سيستان وبلوشستان، علي اصغر ميرشكاري، كشف عن تفاصيل جديدة حول المواجهة مع جماعة "انصار الفرقان" الارهابية في جابهار والقضاء على عناصرها.

واكد ميرشكاري أن التفوق الاستخباري والرصد في الوقت المناسب جعلا جماعة تكفيرية تابعة لجماعة "انصار الفرقان" الارهابية تسقط في شباك قوات الأمن.

وأضاف: كانت هذه الجماعة الارهابية تهدف الى تنفيذ عمليات ارهابية وانتحارية، ولكن بعد رصدها بدقة تم تنفيذ عملية ضدها يوم أمس الأربعاء، في الساعة الخامسة ونصف عصرا.

وتابع: حاول عناصر المجموعة الذين تفاجؤوا بالعملية أن يقاوموا بشدة، ولكن العملية انتهت باعتقال خمسة منهم ومقتل اثنين اخرين، فيما عثرت قوات الأمن على كميات من الأسلحة الخفيفة، العتاد، حزام ناسف ومتفجرات.

وقال: على الرغم من الدعم السعودي المالي والفكري لهذه الجماعة، إلا أن يقظة قوات الأمن والمشاركة والتعاون الشعبيين مع قوات الأمن ادى الى اجهاض خطط أعداء النظام الإسلامي ومنهم الجماعات المتطرفة والارهابية.

كما طالب ميرشكاري باكستان بعدم السماح للجماعات الارهابية بالانطلاق من أراضيها، موضحا: إن الجمهورية الاسلامية الإيرانية تتوقع من جرتها الشرقة أن تلتزم بحسن الجوار وألا تسمح للجماعات الارهابية أن تقيم معسكرات في اراضيها وأن تعتبر الأراضي الباكستانية مناطق آمنة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار