صناعة توربينات مائية مزودة بمولدات لتوليد الطاقة الكهربائية في ايران

رمز الخبر: 1437689 الفئة: ثقافة و علوم
توربین

نجح باحثون ايرانيون في صناعة توربين مائي مزود بمولد يمتلك تقنية خفض سرعة التزامن ليكون خطوة اولى في طريق توليد الكهرباء في محطات الطاقة الكهرومائية. 

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان احد منفذي هذا المشروع الباحث "محسن روستا" اكد على نجاح فريق العمل في صناعة هذا النوع من التوربينات وانها اصبحت جاهزة للاستثمار.

ويعد المحرك المتزامن احد انواع محركات التيار المتناوب التي تكون فيها سرعة دوران الجزء الدوار من المحرك ثابتة ومساوية لسرعة دوران الحقل المغناطيسي الناتجة عن تأرجح التيار المتناوب في الجزء الثابت. 

وأشار "روستا" الى ان القدرة على زيادة عدد اقطاب محرك التيار المتناوب محدودة، وتؤدي الى زيادة حجم ووزن وقيمة المحرك بسبب زيادة عدد الملفات في المحرك.

وأضاف، ان التقنية الموجودة في هذا التوربين تشكلت من اتصال ميكانيكي لتروس الشمس وتروس الحلقة في مجموعة من تروس الشمس بالجزئين الثابت والدوار للمحرك الكهربائي ذو التيار المتناوب ويؤدي ثبات حامل التروس في مجموعة تروس الشمس ومحور الدوران المتصل بتروس الشمس اوالحلقات في التوربين المائي الى ايجاد دوران متزامن ومعكوس واحادي المركز بين الجزء الدوار والجزء الثابت في المحرك الكهربائي.

ونوه "روستا" الى ان هذه التقنية من شأنها ان تزيد الفرق في سرعة الدوران الزاوية بين اقطاب الجزء الدوار والجزء الثابت مما يؤدي الى زيادة عدد الاقطاب وتقليل سرعة التزامن لمولد التيار المتناوب، ويؤدي ايضا الى تقليل وزن وحجم وقيمة المولد والى تقليل استهلاك الماء المستخدم في توليد الكهرباء في المحطات الكهرومائية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار