قاسمي: مشروع الحظر الأمريكي استمرار للسياسة العدائية الأمريكية تجاه ايران

رمز الخبر: 1438166 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن لجنة المراقبة على الاتفاق النووي ستتخذ الإجراءات المناسبة التي تضمن المصالح الوطنية في مواجهة الحظر الجديد من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي علّق على المشروع الجديد في مجلس الشيوخ الأمريكي لفرض حظر على ايران وقال:"الحظر الجديد من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي كان متوقعا نظرا الى سوابق هذا المجلس العدائية ضد الشعب الايراني الشريف، ويأتي في سياق العدائية التي تمارسها الولايات المتحدة ضد الجمهورية الاسلامية."

وأضاف:"يجب على الولايات المتحدة حسب الاتفاق النووي أن تفي بتعهداتها تجاه هذا الاتفاق والوثيقة الدولية بشكل كامل وبحسن نيّة."، واعتبر أنه لا يمكن لأمريكا أن تتنصل من مسؤولياتها القانونية عبر قرارات داخلية تتخذها.

ولفت قاسمي إلى أنه يجب على كل الأطراف أن تلتزم بالاتفاق النووي كما التزمت الجمهورية الاسلامية الايرانية، وطبقا لما تؤيده الوكالة الدولية للطاقة النووية وقال:"ايران تراقب مسار هذا القانون الّذي يفترض أن يصوت عليه مجلس النواب الأمريكي ويوقع عليه ترامب، واللجنة الايرانية للرقابة على تنفيذ الاتفاق النووي ستتخذ الاجراءات المناسبة لضمان المصالح الوطنية في مواجهة القرار الأمريكي."

وأكّد قاسمي في الختام إلى أن ما يحتويه المشروع الأمريكي حول القوات العسكرية الايرانية والقدرات الصاروخية هو أمر غير قانوني على الإطلاق ونعلن أن القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية ستدافع بكل قوة وشجاعة عن أمن البلد والمصالح الايرانية وهذا الأمر لا يناقض قرار مجلس الأمن رقم 2231 ، وقال:"لن تستطيع أيّة قوة من أن تحرم الجمهورية الاسلامية حقها المشروع في الدفاع عن نفسها".

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد أقر قانون حظر جديد على إيران بأكثرية 98 صوت موافق، فيما عارضه صوتين، فيما يجب على هذا المشروع بحثه وإقراره من قبل مجلس النواب الأمريكي وتوقيعه من قبل ترامب قبل أن يصبح قانونا نافذا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار