السفير اليمني في سوريا لتسنيم..

السعودية أم الإرهاب العالمي ونحن في اليمن نواجه ماكينة إنتاج الإرهاب +فيديو وصور

رمز الخبر: 1436903 الفئة: حوارات و المقالات
سوریه/سفیر یمن/1

دمشق - تسنيم: قال سفير اليمن في سوريا السيد نايف أحمد القانص لمراسل تسنيم في دمشق: إن ما حدث في إيران (من أعمال إرهابية) ليس بالغريب، إنما سبق ذلك تهديد واضح وصريح من قبل أم الإرهاب وراعية الإهاب العالمي وممولته (السعودية) ممثلة بمحمد بن سلمان وأنا أقول أنه الحاكم الفعلي للملكة السعودية الذي كوفئ من قبل الولايات المتحدة الأمريكية".

وقال السفير اليمني في سوريا على هامش مشاركته بالمراسم التي أقيمت في سفارة الجمهورية الإسلامية بدمشق لتقديم العزاء بالشهداء الذين قضوا بفعل الإرهاب: "عندما رأوا أن الجمهورية الإسلامية عصيّة عليهم في أن ينالوا منها ومن ثورتها وتقدمها وحضارتها وأيضاً من نيتها الطاهرة الممدودة لمحور المقاومة وتبنيها القضية الفلسطينية؛ قضية الأمة العربية والإسلامية المركزية، لم يكن أمامهم إلا اللجوء إلى أدواتهم الرخيصة والحقيرة التي تنال من الأبرياء وهذا هو الإرهاب الذي امتدّ إلى كل أنحاء المعمورة واستهدفت سوريا والعراق واليمن وليبيا".

 

ولفت السفير القانص: "نحن اليوم في سفارة الجمهورية الإسلامية لنعبّر عن تضامننا المطلق مع الجمهورية الإسلامية لأننا شعب ينزف بالجراحات نتيجة لهذا الإرهاب ونحن في اليمن نواجه الأدوات ونواجه أيضاً مكنة إنتاج هذا الإرهاب."

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار