الجيش السوري يحقق تقدما واسعا في ريف الرقة الجنوبي .. ويواصل معاركه بصحراء حمص +صور

رمز الخبر: 1439103 الفئة: دولية
الرقة

يواصل الجيش السوري وحلفاؤه عملياتهم العسكرية جنوب الرقة محرزين مزيدا من التقدم في محيط محطة ضخ "الرصافة" وسط استمرار المعارك العنيفة ضد ارهابيي داعش في محيط الحقول النفطية ووادي "الصافية".

وأفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري مدعوما بالقوات الحليفة حرر بلدات (جب المشرفة و جب الافودس و صهاريج الوهاب ) بالإضافة إلى سيطرته على مساكن "الثورة" وحقل "صفيان" النفطي وبلدة "صفيان" جنوب الرقة.

وكانت القوات العسكرية استعادت السيطرة على 9 قرى وبلدات في ريف الرقة الغربي وتمكنت من الوصول إلأى طريق أثريا-الرصاقة-الرقة بعد تحريرها عدد من الحقول النفطية.

وبحسب قائد ميداني لتسنيم فإن الجيش يعتمد على سلاحي الطيران والمدفعية بشكل أساسي لضرب تحصينات داعش والتمهيد لقوات المشاة بالتقدم، لافتا إلى أن الجيش بدأ تقدمه باتجاه الريف الغربي للرقة بعد تحريره لكامل الريف الشرقي لحلب التي انطلق منها.

وتأتي أهمية تقدم الجيش في ريف الرقة الغربي بوصوله إلى طريق أثريا الرقة مما يعني أنه سيطر على عقدة مواصلات حيوية واستراتيجية تربط كامل المحافظات السورية ببعضها، فهي النقطة التي تصل الرقة بحلب والرقة بحماه وحماه ببقية مناطق الجنوب وصولا إلى حمص ومن ثم إلى دمشق، ومنع داعش من التسلل مجددا إلى الطريق الواصل إلى حلب عبر أثريا، فيما ليس من الواضح حتى الآن إن كان الجيش سيتجه لمدينة الرقة أو سيتوغل في أريافها في الوقت الحالي .

الجدير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكيا تتقدم إلى الرقة من الجهة الشرقية من المدينة وسط أنباء عن احرازها تقدم كبير داخل أحياء الرقة.

وفي حمص تتواصل العمليات العسكرية في عمق الصحراء الشرقية حيث سيطر الجيش ومجاهدو المقاومة على بئر "حفنة" وسد "أرك" وسلسلة جبال التدمرية الشمالية بعد معارك مع تنظيم داعش شمال شرق تدمر بريف حمص .

إلى حماه حيث حرر الجيش السوري منطقة وتلة "تبادرة الديبة" على طريق خط البترول جنوب بلدة "عقارب" في ريف حماه الشرقي بعد اشتباكات مع ارهابيي داعش أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

يذكر أن الجيش السوري مدعوما بقوات الدفاع الوطني بدأ منذ أسبوع عملية عسكرية في ريف السلمية شرق حماه باتجاه بلدة "عقيريبات" وهي أحد معاقل داعش المهمة في المنطقة.

من جهة أخرى أعلنت القيادة العامة للجيش السوري وقف العمليات القتالية اعتباراً من الساعة 12 ظهراً من اليوم السبت 17 حزيران في مدينة درعا لمدة 48 ساعة تمهيدا للإتفاق على اتفاق مصالحة مع ممثلي عن المجموعات المسلحة.

وكانت الجماعات الإرهابية في درعا طالبت أمس بهدنة لإيقاف الجيش استهدافه مواقعهم وتحصيناتهم ، مقابل شروط معينة يفرضها الجيش السوري يجري التوافق عليها برعاية روسية.

/انتهى/.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار