عضو لجنة الأمن في مجلس الشورى لـ تسنيم:

على الدبلوماسية الإيرانية إتخاذ قرار حاسم حيال نقض أمريكا للإتفاق النووي

رمز الخبر: 1439326 الفئة: ايران
فلاحت پیشه

قال عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي "حشمت الله فلاحت بيشه" إن على الدبلوماسية الإيرانية إتخاذ إجراء حاسم إزاء نقض وإنتهاك أمريكا للإتفاق النووي.

وأشار فلاحت بيشه في مقابلة خاصة مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء إلى العقوبات الأخيرة التي فرضها مجلس الشيوخ الأمريكي على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائلاً: إن هذه العقوبات إظهرت الوجه الحقيقي للأمريكيين.

وإعتبر عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي العقوبات الأمريكية الأخيرة ضد عدد من الشركات والمؤسسات الإيرانية بأنها إنتهاك لأصل وروح الإتفاق النووي.

وأضاف فلاحت بيشه أن أمريكا بهذه العقوبات التي فرضتها تكون قد نقضت الإتفاق النووي، وعليه فإن السلك الدبلوماسي في البلاد بإعتباره عرَّاب هذا الإتفاق، مطالب بالرد بالشكل المناسب على هذا الإجراء، وإتخاذ قرار شامل وبالشكل الذي يليق بالرد على الخطوة الأمريكية.

وأشار عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي إلى عدم وفاء أمريكا بتعهداتها في المواثيق الدولية، قائلاً: إن الأمريكيين بيَّنوا على الدوام وطوال تاريخهم أنهم ليسوا ملتزمين بأي إتفاق دولي، ودائماً ما كانوا يسحقون حقوق الشعوب بأقدامهم.

وذكر فلاحت بيشه أنه ما كان ينبغي الوثوق بالأمريكيين طوال الفترة التي جرت فيها المفاوضات النووية، قائلاً: إن الأمريكيين وخلال المفاوضات أظهروا كذلك أنهم ليسوا أهلاً للثقة، لذا فإن الحكومة والأجهزة المعنية معنية بإتخاذ إجراء جدي لمواجهة عقوبات مجلس الشيوخ الأمريكي الأخيرة.

وإنتقد عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي صمت الإتحاد الأوربي والمحافل الدولية إزاء نقض أمريكا للإتفاق النووي، قائلاً: إن على الإتحاد الأوربي والمحافل الدولية التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان إتخاذ ما يلزم لمواجهة نقض الإتفاق من قبل الإدارة الأمريكية، وعربدة هذه الإدارة بهذا الشأن.

وختم فلاحت بيشه بالقول أنه على لجنة الإشراف المشتركة على الإتفاق النووي التعامل بجدية مع نقض أمريكا لهذا الإتفاق، وإتخاذ الإجراءات المناسبة إزاء هذا الأمر.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار