لدى تفقده وحدة الرد السريع غرب ايران

قائد الجيش: لن نلقن داعش درسا فحسب بل سنرد على أسيادهم ايضا

رمز الخبر: 1439988 الفئة: الأمن والدفاع
اللواء عطاءلله صالحی

اجرى القائد العام للجيش الايراني اللواء عطاءالله صالحي زيارة تفقدية لوحدة الرد السريع التي تتمركز على الحدود الايرانية الغربية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان اللواء عطاءلله صالحي أشار خلال زيارته الى مدينة "نفت شهر" المحاذية لمحافظة ديالى العراقية، الى ان القوات لاتتمركز في هذه النقطة للدفاع عن البلاد فحسب بل من أجل اصطياد الاعداء ايضا.

ونوه اللواء صالحي الى انه لايوجد اي خطر يهدد الحدود الغربية ابدا، قائلا، ان داعش بالنسبة لنا هي كلب مسعور، فلن نلقنهم درسا فحسب بل سنرد ردا حاسما على اسيادهم ايضا.

واعتبر القائد العام للجيش الايراني جاهزية القوات المتمركزة على الحدود الغربية للجمهورية الاسلامية الايرانية مقتدرا جدا، مؤكدا على ضرورة توجيه الشكر لابطال الجيش الايراني الذي لبوا النداء دفاعا عن أمن البلاد.

وقال اللواء صالحي الذي يجري هذه الزيارة على خلفية الاشاعات التي تواترت حول تواجد مجموعات ارهابية على الحدود الغربية، "مادام حضور الجيش الايراني جديا على الحدود الغربية الايرانية لن يتجرأ اي ارهابي من الاقتراب الى الحدود وسنرد بقوة على اي تحرك مشبوه".

بدوره أشار العميد كيومرث حيدري قائد القوات البرية في الجيش الايراني الذي يرافق القائد العام للجيش الايراني في هذه الزيارة الى ان وحدات الرد السريع التابعة للجيش الايراني لديها مهمة في هذه المنطقة، قائلا، ان القائد العام للجيش يجري هذه الزيارة لتفقد قدرة قوات الرد السريع ومعدات هذه القوات المتطورة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار