مجاهدو نبل والزهراء بريف حلب الشمالي يُحيُون ليلة القدر على الجبهات +صور

حلب - تسنيم: أحيا أهالي بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي ليلة القدر في مساجد البلدتين وسط أجواء إيمانية وروحانية يرافقهم أطفالهم الذين رفعوا المصاحف على رؤوسهم توسلا لله بالرسول والأئمة المعصومين عليهم السلام.

مجاهدو نبل والزهراء بریف حلب الشمالی یُحیُون لیلة القدر على الجبهات +صور

كما أحيا المجاهدون المدافعون عن البلدتين والمرابطون على الجبهات ليلة القدر بحضور إمام مسجد بلدة نبل الشيخ عبد المطلب التقي.

يذكر أن شهر رمضان هو الثاني الذي يمر على نبل والزهراء بعد تحريرهما وفك حصار المجموعات التكفيرية عنهما والذي دام قرابة أربع سنوات قدمت خلالها البلدتان ألف شهيد من المدنيين والقوات المدافعة عن الأرض والعرض.

وماتزال البلدتان تتعرضان لهجمات صاروخية ببين الحين والآخرمن قبل الإرهابيين المتمركزين في البلدات المجاورة بريف حلب الشمالي.

كما ويقاتل أبناء نبل والزهراء في صفوف مجاهدي المقاومة والجيش السوري على مختلف الجبهات في سوريا، ويبلغ العدد الحالي لسكان البلدتين قرابة 45 ألف شخصٍ بعد أن كان 70 ألف شخص قبل بدء الأزمة في سوريا إلا أن الأحداث الجارية أجبرت الكثيرين منهم على ترك منازلهم والتوجه إلى مناطق أكثر أمناً.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة