الهجوم الصاروخي صفعة صغيرة وتم بعلم الحكومة السورية

لفت المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن عمليات دير الزور هي صفعة صغيرة، وتحذير من أجل إيقاظ الّذين لم يستطيعوا إدراك حقائق المنطقة ومعرفة حدودهم جيّدا.

الهجوم الصاروخی صفعة صغیرة وتم بعلم الحکومة السوریة

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي لفت الى العمليات التي نفذتها الوحدة الصاروخية التابعة لحرس الثورة الاسلامية عبر هجوم صاروخي على مواقع لتنظيم داعش الارهابي في محافظة دير الزور السورية، وخلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي قال قاسمي:"الجمهورية الاسلامية ثابتة على مواقفها الراسخة في محاربة الإرهاب، وفي هذا المجال أنزلت ضربات موجعة بمواقع المجموعات الإرهابية في دير الزور بعلم الحكومة السورية."

وأضاف:"الجمهورية الإسلامية كونها واحدة من الدول التي وقعت ضحية الارهاب، تدين الارهاب بكل أشكاله وأنواعه وتحت أي ظرف وحجة." وأشار قاسمي الى أن الجمهورية الاسلامية وعبر الاعتماد على كل الإمكانات والتجارب التي تملكها في المجالات الدفاعية والاستخبارية فهي ستدافع عن أمن مواطنيها في مواجهة ظاهرة الارهاب وقال:"لا يوجد مزاح فيما خص الأمن والاستقرار، وسيتم مواجهة أسباب الفوضى والارهاب بشكل قاطع وحازم."

ونوّه المتحدث باسم الخارجية الايرانية إلى أن الجمهورية الاسلامية لا تشتري أمنها واستقرارها من الخارج، بل تصنعه عبر إمكاناتها الشخصية لأن الأمن لا يمكن أن يُشرى ويُباع، "والذين يتصورون بان بمقدورهم أن يجلب قوى أجنبية من أجل توفير الأمن والاستقرار لهم، يرتكبون خطأ فادحا واستراتيجيا"

ودعا قاسمي الدول العالمية الى مكافحة صادقة للإرهاب وقال:"الجمهورية الاسلامية وعلى عكس شعارات بعض الدول التي تدعي مكافحة الارهاب من جهة، ومن جهة أخرى تبرم صفقات لبيع السلاح بمئات المليارات من الدولارات الى الدول الأساسية الداعمة والراعية للإرهاب، فإيران مستمرة بمكافحة الارهاب بجدية وما هجمات دير الزور الّا صفعة صغيرة وتحذير للذين لم يستطيعوا أن يدركوا حقائق المنطقة ومعرفة حدودهم جيّدا."

وشدد على أن أمن الشعب الايراني العظيم ونظام الجمهورية الاسلامية هو خط أحمر واختتم بالقول:"سنواجه الارهاب بشكل قاطع ونحذر داعمي الارهاب في المنطقة وندعوهم ليكفوا عن إشعال الحرائق فيها."

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة