الحكومة الإيرانية: الضربة الصاروخية "رمز للاقتدار الوطني"

رمز الخبر: 1441657 الفئة: ايران
نشست خبری نوبخت سخنگوی دولت

اعتبر المتحدث باسم الحكومة الايرانية " محمد باقر نوبخت"، رد حرس الثورة الاسلامية على داعش الارهابي، "رمزا للاقتدار الوطني"، منوها الى ان الحكومة الايرانية تدعم انشطة حرس الثورة الاسلامية الصاروخية.

وافادت وكالة تسينم الدولية للانباء ان محمد باقر نوبخت ثمن خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي، قدرة حرس الثورة الاسلامية في ضربته الصاروخية لمقار داعش الارهابي في ديرالزور، معتبرا رد حرس الثورة الاسلامية على داعش الارهابي، "رمزا للاقتدار الوطني".

وأضاف، وهذا الاقتدار يشير الى انه ليس من أجل توفير الامن القومي فقط بل الاقليمي ايضا، منوها الى ان الجمهورية الاسلامية تضع الامن الاقليمي على رأس اولويتها.

ولفت نوبخت الى ان الحكومة الايرانية ترى دوما ضرورة تعزيز البنية الدفاعية والصاروخية الايرانية، مشيرا الى ان الحكومة تدعم الانشطة الصاروخية لحرس الثورة الاسلامية والجيش.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاترى اي قيود أمام تعزيز قدراتها الصاروخية، منوها الى ان الحكومة تدافع عن اي نشاط في هذا المجال وتعتبر ان القدرة الدفاعية وتعزيز البنية الدفاعية لايمكن التفاوض حولها والتساهل مع أي حكومة اجنبية لاسيما الامريكية.

ولفت المتحدث باسم الحكومة الايرانية الى تفاصيل رسالة الرئيس الايراني الى امير قطر، قائلا، ان هذه الرسالة شفوية وكانت تتعلق بقضايا الامن الاقليمي والعلاقات الثنائية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار