دهقان: الهجوم الصاروخي جزء صغير من رد إيران على عملية داعش

رمز الخبر: 1441844 الفئة: الأمن والدفاع
العمید حسین دهقان

اكد وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، أن الهجمة الصاروخية التي نفذتها قوات حرس الثورة الإسلامية ضد معاقل داعش في دير الزور هي جزء صغير من الرد الإيراني على عملية داعش الارهابية في طهران.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان العميد حسين دهقان أشار الى ان الضربة الصاروخية لحرس الثورة الاسلامية على مقار لداعش الارهابي في دير الزور، جزء صغير من رد الجمهورية الاسلامية الايرانية على جريمة داعش النكراء وداعميهم.

وأضاف، ان النظرية الدفاعية الايرانية قائمة على مبدأ الردع الفعال والمؤثر، وسيتم الرد على اي تهديد اقليمي او دولي محتمل بأشد شكل ممكن.

وتابع، كان لنا خلال السنوات الثلاث الماضية في المجال الصاروخي برامج جدية وواسعة من حيث الجودة والكمية، واليوم قادرون في وزارة الدفاع على تصميم وانتاج انواع من الصواريخ البالستية والكروز بقدرة تدميرية عالية ودقة الاصابة، وتسليمها الى القوات المسلحة.

واكد العميد دهقان على عزم وارادة الجمهورية الاسلامية على تعزيز البنية الدفاعية ولن تكون اي قوة قادرة على التأثير سلبيا في هذه الارادة، قائلا، ان العقوبات لم تكن غير مؤثرة فحسب بل ضاعفت من اراداتنا على الاعتماد على الذات بشكل كامل في هذا المجال الاستراتيجي.

ولفت وزير الدفاع الايراني الى ان اعداء الشعب الايراني ادركوا خلال مرحلة الدفاع المقدس ان هذا الشعب يقف بشجاعة وحزم في الدفاع عن استقلال ووحدة اراضيه وسيجعل اي معتد يندم على فعلته تلك.

ونوه العميد دهقان الى ان العدو يتظاهر ان اعمال داعش الارهابية في طهران تم تنفيذها تماشيا مع استراتيجيتهم في جر المعركة الى الداخل الايراني، قائلا، ان القضاء على جميع الارهابيين الذين نفذوا اعتداءات طهران وتوجيه ضربات حازمة لمخططي وموجهي الارهابيين من قبل القوات الامنية الايرانية والضربة الصاروخية لحرس الثورة الاسلامية اثبتت ان رد ايران "مدمر" على هكذا اعمال ارهابية.
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار