في حوار مع مراسلة تسنيم في غزة

اسماعيل رضوان: يوم القدس يثير فينا النخوة ويذكرنا بان القدس واجب شرعي وديني ووطني

رمز الخبر: 1443329 الفئة: دولية
غزه / اسماعیل رضوان

أكد القيادي الفلسطيني البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس أن يوم القدس العالمي يعتبر ذكرى وتذكير لهذه الامة التي غفلت عن دورها لافتا أنه يثير النخوة ويذكرنا بان القدس هي واجب شرعي و ديني و وطني و قومي و اسلامي و بالتالي القدس توحد الامة.

التقت مراسلة وكالة تسنيم الدولية للأنباء في قطاع غزة المحاصر، القيادي الفلسطيني البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس، اسماعيل رضوان حيث اجرت معه حوارا حول يوم القدس العالمي والتطورات التي تشهدها المنطقة.

 

 

وفيما يلي نص الحوار:

تسنيم:يعني بداية دكتور نراى بعض الدول العربية تسعى لان تخبر شعوبها العرب بان اسرائيل هي ليست عدوة بل ايران هي العدو الاساسي في المنطقة بماذا تفسرون ذلك؟

رضوان : بسم الله الرحمن الرحيم نحن نؤكد على ان العدو الاوحد للامة العربية و الاسلامية هو الاحتلال الصهيوني الذي دنس المقدسات واحتل الارض الفلسطينية وقتل اطفالنا ونسائنا و ابنائنا هذا العدو الذي لايفرق بين شيعي و سني وبالتالي نحن نقول لهذه الامة لا يمكن ان تنقلب المعايير ولا المبادئ فالعدو الاوحد للامة هو الاحتلال الصهيوني.

 

 

تسنيم: نلاحظ في الاونة الاخيرة ازداد التطبيع مع الكيان الصهيوني بذريعة داعش لجعل القضية الفلسطينية في آخر سلم الاولويات يعني ما تعقيبك على ذلك ؟

رضوان :نحن ندعوا امتنا العربية و الاسلامية الى ضرورة وقف مسلسل التطبيع مع الاحتلال الصهيوني لان هذا الاحتلال انما يمثل خطرا على الامة العربية و الاسلامية هذا الاحتلال الذي احتل اقصانا والذي دنس مقدساتنا ويعتقل اسرانا البواسل ويقتل اطفالنا ونسائنا لايمكن ان تقام معه العلاقات ولا التطبيع مع هذا الاحتلال الصهيوني لان التطبيع مع الاحتلال الصهيوني بمعنى الاعتراف بشرعية هذا المحتل، لان التطبيع مع الاحتلال الصهيوني يعني اعطاء الغطاء لجرائم الاحتلال الصهيوني وتشجيع هذا الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم ضد شعبنا و ضد مقدساتنا، وبالتالي ندعوا امتنا الى ضرورة قطع اي تواصل مع هذا الاحتلال الصهيوني ودعم مقاومة و صمود و ثبات شعبنا الفلسطيني على الارض الفلسطينية.

 

تسنيم: ان شاء الله طيب هل يوم القدس العالمي يعني في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك هل يعتبر تجديد للقضية الفلسطينية في كل عام ؟

رضوان : يوم القدس العالمي يعتبر ذكرى وتذكير لهذه الامة التي غفلت عن دورها عن دورها في دعم القضية الفلسطينية ونصرة اولى القبلتين وثاني المسجدين مصرا النبي محمد صلي الله عليه وآله وسلم ونثمن هذا الدور للجمهورية الاسلامية الايرانية التي تهتم بهذه القضية وبهذا اليوم لتذكر الاجيال المسلمة بان المستقبل للقدس وبان المستقبل لفلسطين و بان المستقبل لامتنا وان القدس في خطر وان الاقصى في خطر وان واجب الامة اتجاه تحرير اقصانا و تحرير اسرانا ودعم مقاومتنا على الارض الفلسطينية يوم القدس انما يثير فينا النخوة ويذكرنا بان القدس هي واجب شرعي و ديني و وطني و قومي و اسلامي و بالتالي القدس توحد الامة والقدس رافعة لهذه الامة.

فاذا كانت القدس بخير فالامة بخير وان كانت القدس بشر فان الامة بشر وبالتالي في يوم القدس العالمي نؤكد على ضرورة ان تتحرك كل الجهود و الطاقات لدعم المقدسيين المرابطين في المسجد الاقصى وفي يوم القدس العالمي نؤكد على ضرورة وحدة الامة العربية و الاسلامية ونبذ الخلافات .

في يوم القدس العالمي نؤكد على ضرورة توحيد كل الطاقات والجهود للامة العربية و الاسلامية ووقف الصراعات الجانبية التي تدار بالوكالة عن الاحتلال او الامريكان ووقف هذه الصراعات من اجل دعم صمود وثبات شعبنا الفلسطيني في يوم القدس العالمي نؤكد على اننا كفلسطينيين وكفصائل مقاومة سنبقى راس الحربة نقدم اطفالنا ونسائنا و ارواحنا ودمائنا و اموالنا لاجل اقصانا ودفاعا عن كرامة الامة و في يوم القدس العالمي نؤكد على ضرورة دعم صمود وثبات و مقاومة شعبنا الفلسطيني من امتنا قاطبة فكل التحية للمقدسيين ولاهلنا المرابطين وكل التحية لكل من دعم هذه المقاومة ونحن نؤكد اليوم في يوم القدس العالمي على اننا ماضون على درب الشهادة و درب المقاومة حتى نحرر اقصانا و اسرانا .

تسنيم: شكرا لك دكتور كنا في لقاء خاص مع الدكتور اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس دمتم في امان الله .

 

/انتهى/

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار