مشيرا إلى أن السعوديين شجعوا مرارا الأمريكيين على الاعتداء على إيران؛

لاريجاني: ايجاد الكيان الصهيوني كانت ’’خطة شيطانية‘‘

رمز الخبر: 1444541 الفئة: ايران
علی لاریجانی رئیس مجلس شورای اسلامی

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان ايجاد الكيان الصهيوني كانت خطة شيطانية كبرى وهي نقطة بداية التطورات في الشرق الاوسط، قائلا، ان الدول الاسلامية مبتلية حتى اليوم بهذه الظاهرة المشؤومة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن تصريحات لاريجاني جاءت اليوم قبل خطبة صلاة الجمعة في العاصمة طهران والتي ألقاها بمناسبة مسيرات يوم القدس العالمي والتي جرت اليوم الجمعة في العاصمة طهران وكافة أنحاء البلاد.

ونوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان السعوديين شجعوا مرارا الأمريكيين على الاعتداء على ايران، قائلا، ان هذا الامر فضيحة للامريكيين لانهم اعلنوا في حملاتهم الدعائية ان النظام السعودي داعم للارهاب ولكنهم اليوم يدعمون هذا النظام القبلي.

وأوضح لاريجاني انه لايوجد خلال القرون الاخيرة ظاهرة مشؤومة اكثر من ايجاد الكيان الصهيوني، قائلا، ان ايجاد الكيان الصهيوني كان نقطة بداية التطورات في غرب آسيا واليوم هم من يدعم الارهاب بشكل علني.

وأضاف، ان هؤلاء يتخذون الدين اليهودي ذريعة بينما اليهود الذين يعيشون في ايران وفي الكثير من العالم يعارضون الصهيونية والصهاينة.

واشار لاريجاني الى ان جميع الاحصائيات تشير الى ان عدد اليهود في العالم بين 12 و15 مليون نسمة بينما يريدون السيطرة على جميع مراكز القرار في العالم.

ونوه لاريجاني الى ان القدس قبلة المسلمين الاولى، قائلا، وبقيت تحظى بالاحترام من قبل المسلمين حتى بعد ان اصبحت قبلة المسلمين مكة لان القدس محل معراج الرسول (ص) كما ان رد الظلم عن الشعب الفلسطيني مسؤولية جميع المسلمين.

ولفت رئيس مجلس الشورى الى ان الغرب يسعى الى اقناع المسلمين بالاعتراف بالكيان الصهيوني في اطار عمليات التسوية، قائلا، لذلك ينتظر المسلمين امتحان عظيم، وكان هدف الامام الخميني الراحل (رض) من خطبه المتكررة حول الكيان الصهيوني هو فضح هذا الكيان الغاصب ولكي لاتغفل الشعوب المسلمة عن هدفها الرئيسي.

وشدد لاريجاني على ان "اسرائيل" هي أم الارهاب، منوها الى ان "اسرائيل" هي اخبث ارهاب على مر التاريخ، مؤكدا ان داعش هي استنساخ للإرهاب الصهيوني، لافتا الى ان ارهاب "اسرائيل" يوجد لديه ظهور خارج حدود الكيان وشهداء ايران النووين دليل على ذلك.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي ان امريكا لم تتحدث ابدا عن حقوق الانسان في الكيان الصهوني لا بل انها تقول ان امن الكيان الصهيوني من أمنها.

واشار لاريجاني الى استهداف صواريخ حرس الثورة الاسلامية لمواقع تواجد الارهابيين قائلا: نحن نلاحق الارهابيين داخل وخارج البلاد، والضربات الصاروخية لحرس الثورة الاسلامية هي جزء من هذه الانشطة ونحن نرد كذلك على قرارات مجلس النواب والشيوخ الامريكي ضد الشعب الايراني، شعبنا شعب ذكي وقوي وجاد في متابعة اهداف الثورة الاسلامية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار